رياضة

بالصور: فرنسا تصعق البرتغال برصاصة كانتي

حقق منتخب فرنسا فوزًا صعبًا على مضيفه البرتغالي، بهدف دون مقابل، على ملعب النور، مساء اليوم السبت، ضمن مواجهات الجولة الخامسة من دوري الأمم الأوروبية.

أحرز نجولو كانتي، هدف المباراة الوحيد للديوك في الدقيقة (53).

ورفع المنتخب الفرنسي رصيده إلى 13 نقطة ليقفز للمركز الأول، بينما تراجع المنتخب البرتغالي للمركز الثاني ويتجمد رصيده عند 10 نقاط.

الشوط الأول

التهديد الأول في المباراة كان من نصيب البرتغال، بعدما استلم رونالدو الكرة في الجهة اليسرى بالدقيقة السادسة، ليتوغل ويسدد صاروخ من خارج المنطقة، وتمكن الحارس الفرنسي لوريس من إبعادها عن مرماه.

وبمجهود فردي من كينجسلي كومان، انطلق الفرنسي بالكرة وتوغل داخل المنطقة ليطلق قذيفة باتجاه المرمى، نجح الحارس البرتغالي باتريسيو في تحويلها لركنية.

ومرر أنطوان جريزمان تمريرة على طبق من ذهب إلى مارسيال، الذي انفرد بالمرمى وسدد كرة أرضية تألق فيها باتريسيو، وأبعدها عن مرماه في الدقيقة (12).

واستمر الطوفان الهجومي للديوك، ومن ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة، ارتقى لها أدريان رابيو ليسددها برأسية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للبرتغال.

وحصل برونو على ركلة حرة أمام منطقة جزاء فرنسا، سددها كريستيانو في الحائط لترتد إليه مجددًا ويسددها مباشرة بقدمه اليسرى بجوار المرمى.

وكاد مارسيال أن يسجل أول أهداف اللقاء، بعدما استلم الكرة من هيرنانديز في الجهة اليسرى، ليتوغل مارسيال ويسدد كرة قوية مرت بجوار الشباك الخارجية.

ووقفت العارضة بجانب البرتغال وحرمت الديوك من أول الأهداف، بعد ركلة حرة ثابتة بالدقيقة (30)، نفذت داخل المنطقة وصلت لرابيو ليسددها بضربة مقصية وتصل على رأس مارسيال داخل منطقة الستة ياردة ليضربها بالعارضة.

وواصل مارسيال إهدار الفرص أمام مرمى البرتغال، ومن عرضية متقنة من لوكاس، انقض مارسيال ليلمسها من داخل منطقة الستة ياردة بتسديدة في المرمى، لولا تألق باتريسيو الذي حرم فرنسا من هدف محقق.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، نفذ برونو ركلة ركنية، ارتقى لها كريستيانو رونالدو وسددها رأسية قوية مرت فوق عارضة الديوك الفرنسية.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، سدد كريستيانو ركلة حرة ثابتة من الجهة اليسرى، مرت من أمام الجميع لتخرج بجوار القائم الأيسر للحارس لوريس.

وتمكن كانتي من تسجيل الهدف الأول بالدقيقة (53)، بعد متابعته لتسديدة رابيو التي ارتدت من أيدى الحارس باتريسيو، ليتابعها كانتي ويضعها بالشباك.

وكاد المنتخب البرتغالي أن يدرك التعادل بالدقيقة (60)، بعد تسديدة جويريرو تصدى لها لوريس، لترتد مجددًا لفيليكس الذي مرر عرضية قابلها فونتي برأسية ضربت القائم الأيمن للديوك.

وفي الدقيقة (75)، تألق لوريس وأنقذ المنتخب الفرنسي من هدف برتغالي محقق، بعد تمريرة رونالدو إلى موتينهو الذي أطلق كرة صاروخية من مسافة بعيدة، تألق لوريس وأبعدها عن مرماه ببراعة.