منوعات

بالصور.. صاحب الفيديو الإباحي فوق الهرم يكشف كيف تسلل إلى هناك وتسلق القمة (حوار)

عين نيوز-

أكد المصور الدنماركي، أندرياس هفيد، صاحب الـ فيديو الإباحي الشهير فوق قمة هرم خوفو في مصر، أنه لن يعود إلى القاهرة في المستقبل، خاصة بعد أن نجح في تنفيذ مشروعه بتسلق الهرم والتقاط الصور من أعلاه.

وقال موقع “القاهرة 24″، إن المصور الدنماركي قال في حوار أجراه مع صحيفة “إكسترا بلاديت” الدنماركية، إنه تسلق برفقة صديقته هرم خوفو بالجيزة، وهو يعلم أن الأمر ممنوع تمامًا، مشيرًا إلى أنه حزين من غضب الكثيرين من فعلته، ولكن على الصعيد الآخر تلقى ردودًا إيجابية من العديد من المصريين، وهذا أمر يستحق الذكر، على حد قوله.

وأضاف هفيد، البالغ من العمر 23 عامًا، أن المشاهد أثارت غضب ومشاعر بعض الناس، ولكنها في المقابل قد تكون انعكاس لمساحة حرة بالنسبة للمصريين الأكثر ليبرالية.

وفي إجابته عن سؤال المحاور عما إذا كان يمكن أن تؤدي فعلته غير المتوقعة إلى عواقب على السائحين الدنماركيين في مصر، قال: “لا أعتقد ذلك، الأمر سينتشر قليلًا ثم يتم نسيانه”، مضيفًا أن الصور ليس بها إهانة لأي مقدس ديني وتحديدًا الإسلامية.

وأضاف هفيد أنه يعتقد أن الأهرامات مثيرة للدهشة ويعرف أهميتها بالنسبة لمصر، مشددًا على أنه لا يفعل شيئًا سوى مزيد من الاستكشاف للحضارات ولا يؤذي أي منطقة يزورها.

وكشف المصور الدنماركي أنه أمضى بعض الوقت في القاهرة في محاولة لمعرفة أفضل توقيت لتسلق الأهرامات، ولكن عندما حاول برفقة صديقة له التسلق، تم القبض عليه واقتياده إلى أحد أقسام الشرطة بالجيزة، وبعد وقت قليل تم إطلاق سراحه دون أي عواقب.

وتابع: “كنت مهووسًا بإنجاح المشروع لذا اتصلت ببعض الفتيات في الدنمارك، والذي اعتقدت أنهن سيكونن مهتمات بصنع صورة اللعنة الهرمية. كان هناك العديد من الذين اعتقدوا أنها كانت فكرة ممتعة. ولحسن الحظ، أتيحت لي الفرصة للحضور إلى القاهرة في وقت قصير”، مشيراً إلى أن ذلك حدث بعد أن ترك القاهرة عقب القبض عليه في المرة الأولى، حيث عاد إلى أوروبا وبدأ البحث من جديد عن صديقة تشاركه مغامرته، حتى نجح في إيجاد واحدة في وقت سريع وعاد للقاهرة مرة أخرى.

 

وأوضح المصور الدنماركي أنه أتى إلى القاهرة في أحد الأيام الأخيرة من شهر نوفمبر الماضي، وفي تمام الساعة 9:30 مساءًا، زحف برفقة صديقته إلى سور الهضبة، المكان الذي اختاروه بعيد عن الهرم، وتسحبوا بحذر عبر كل النقاط الحرجة التي درسوها جيدًا.

وأضاف أنه اختفى هو وصديقته لمدة ساعة ونصف تقريبًا كي لا يراهم أحد وينجحون في تسلق الهرم، مشيرًا إلى أنهم تسلقوه في 25 دقيقة فقط، وقال: “انتابنا الشعور بالبهجة عندما وصلنا إلى القمة، كان تتويجًا للكثير من العمل والعديد من الفرص التي قمت باستغلالها، فالهرم هو واحد من أكثر المواقع السحرية التي زرتها في حياتي على الإطلاق”.

وكشف أندرياس هفيد أن فكرة التقاط صورة فوق قمة الهرم كانت أغبى فكرة لديه، مشيرًا إلى أنهم اصطحبوا معهم زجاجة فودكا بالأعلى، ولم يمارس مع صديقته الجنس بشكل كامل، بل تبادلا المشاعر فقط.

وبسؤاله عن تكرار زيارته إلى مصر، قال هفيد أنه سيبقى خارج مصر في المستقبل كونه يرى انه من المخاطرة العودة مرة أخرى إلى هنا، موضحًا أنه أتى إلى مصر لمشروع معين وقام بتنفيذه.

يُذكر أن المصور الدنماركي أندرياس هفيد، قام بنشر فيديو إباحى يتضمن لقطات عارية بينه وصديقته أعلى سفح هرم خوفو بالجيزة، الخميس الماضي، وتظهر في خلفية الصورة أضواء القاهرة من أعلى الهرم.

وتوالت عقب ذلك ردود الفعل تجاه الفيديو، حيث فتح المجلس الأعلى للآثار في مصر تحقيقا فى الواقعة للوقوف على المسؤولين عنها، كما تم تحويل القضية إلى النائب العام المصري للتحقيق فيها بشكل كامل.

وبعد إثارة الجدل، واتهامات بالتقصير، وتطور الأمر حتى كاد أن يصل إلى سلطات الانتربول الدولى، حذف المصور الدنماركي أندرياس هيفيد، المشاهد الجنسية التي صورها مع صديقته أعلى قمة الهرم الأكبر، من حسابه بموقع الفيديوهات “يوتيوب”.

الكلمات المفتاحية: أهرامات الجيزة- اخبار القاهرة- القاهرة اليوم- المصور الدنماركي- الهرم- عين نيوز