أخبار الأردن

بالتاريخ.. تفاصيل قضية الدخان منذ 2017 حتى القبض على عوني مطيع “صور”

عين نيوز-

منذ أن أثيرت قضيّة مصنع “إنتاج وتهريب” الدخان في ٢٦ أبريل ٢٠١٧، بعد شكوى من شركتي سجائر عالمية بتقليد علامتهما، وهي تشغل الرأي العام، خاصة بعد ما ذُكرت بعض أسماء لشخصيات لامعة يشتبه في تورطها في القضية، وعلى رأسهم جاء اسم عوني مطيع رجل الأعمال المعروف.

وطفت قضية عوني مطيع على السطح، في 11 يوليو 2018، عندما غادر المتهم البلاد قبل يوم من عمليات المداهمة، وبعدها بساعات قامت دائرة الجمارك العامّة بمداهمة 4 مواقع داخل المنطقة الحرّة بالزرقاء، وضبطت مستودع لمواد أوليّة تستخدم في تصنيع الدخان، كما داهمت موقع في منطقة الرامة ووجدت 3 شركات تعمل في تصنيع الدّخان بشكل غير قانوني.

كما ضبطت شركة مرخّصة لصناعة العصير “شكلاً” في منطقة أمّ العمد، ووجد بداخلها خطّي إنتاج وتغليف لتصنيع السجائر وورق مطبوع بماركات سجائر معروفة.

وفي 16 يوليو 2018، كشف النائب مصلح الطراونة قضية الدخان في مجلس النواب، وبعدها بثلاثة أيام، في 19 يوليو، وعد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بكشف نتائج التحقيق والمتورطين في قضية الدخان، خلال جلسة الثقة أثناء نقاشات النوّاب للبيان الوزاري، مؤكدًا أنّ القضيّة التي أُثيرت تحت القبّة تلقى اهتمامًا كبيرًا، وأنّه احتراماً من الحكومة لإجراءات التحقيق في القضيّة، ولضمان فاعليّة هذه الإجراءات، ولعدم التأثير على سير التحقيق، تلتزم الحكومة بعدم نشر أسماء الأشخاص الذين يتمّ التحقيق معهم قبل انتهاء جميع مراحل التحقيق، التزاماً بأحكام القانون.

وفي 21 يوليو، صدر قرار بمنع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم في القضيّة، بينهم عوني مطيع وشقيقه ونجله، وجميع الأشخاص الذين تمّ منعهم من السفر يحملون الجنسيّة الأردنيّة باستثناء شخص واحد يحمل الجنسيّة الهولنديّة. ليحول الرزاز في 23 يوليو قضية الدخان إلى محكمة أمن الدولة، وتوالت الأحداث ليتم القبض على نجل عوني مطيع في 28 من نفس الشهر.

وفي 27 أغسطس 2018، أخذت قضية عوني مطيع منحنى دولي بعدما وضعت محكمة أمن الدولة الأردنية اسم “مطيع” على “النشرة الحمراء” للشرطة الدولية، وطلبت مساعدة “الإنتربول” لتوقيفه.

وفي 17 سبتمبر، أعلنت الحكومة إلقاء القبض عن الذراع الأيمن لـ “عوني مطيع“، وفي 1 أكتوبر رفضت محكمة أمن الدولة طلبات إخلاء لـ12 متهما في قضية الدخان، كما كشفت الوثائق التي أصدرتها محكمة أمن الدولة، أن “مطيع” مطالب بتسديد مبلغ 177 مليون دينار أردني، وهي قيمة التهرّب الجمركي في القضية منذ عام 2004.

وفي 17 ديسمبر، أعلنت الحكومة أن جهودًا ملكية حثيثة، بالتعاون مع السلطات في تركيا، أثمرت عن القبض على عون مطيع، يوم الخميس الماضي (13 ديسمبر)، في مدينة إسطنبول، وتم تسليمه للأردن.

وفي 19 ديسمبر، أكدت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أن المدعي العام بدأ التحقيق مع “مطيع”، معلنةً أن محاكمة المتهم ستكون علنية ومصورة انطلاقا من مبدأ الشفافية والمكاشفة الذي تنتهجه الحكومة، وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني.

وفي نفس اليوم (19 ديسمبر)، قرر مدعي عام محكمة أمن الدولة توقيف المتهم عوني مطيع بعد التحقيق معه، اليوم الأربعاء، وإدلائه بمعلومات وتفاصيل مهمة تتعلق بوقائع القضية وظروفها.

 

الكلمات المفتاحية: اخبار الاردن- اخبار الاردن اليوم- اخبار عين نيوز- التبغ- الدخان- السجائر المزورة