رياضة

باريس سان جيرمان يغضب الصحفيين بسبب نيمار ومبابي

عين نيوز-

يواجه فريق باريس سان جيرمان أزمة جديدة بسبب اللوائح التي وضعها النادي لتعامله مع الصحافة وذلك بعد نشر تقرير عن البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي.

الفريق الباريسي المتوج بلقب بطولة فرنسا 5 مرات في المواسم الستة الأخيرة، يضم في صفوفه أغلى لاعبين في العالم وهما البرازيلي نيمار، والفرنسي كيليان مبابي حسب المرصد السويسري “ceis” للدراسات الرياضية.

ووجه اتحاد الصحفيين الرياضيين الفرنسيين ووسائل الإعلام المحلية وفي مقدمتها صحف ليكيب ولو باريزيان ولو جورنال دو ديمانش وإذاعتا راديو فرانس وأوروب 1، انتقادات لنادي باريس سان جيرمان بسبب اللوائح الجديدة معتبرا أنها تحد من حرية إيصال المعلومة.

وانتقد الاتحاد قرار النادي بضرورة مصادقته على إجراء المقابلات الخاصة، التي يعقدها الصحفيون مباشرة مع وكلاء اللاعبين أو من يمثلهم، والموافقة الخطية المسبقة على حضورهم المؤتمرات الصحفية التي تسبق المباريات.

وأشار الاتحاد إلى أن النادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية بات يطلب حصول الصحفيين على موافقة مسبقة من دائرته الإعلامية، قبل السماح لهم بطرح الأسئلة في المؤتمرات.

وتعتبر هذه القرارات الجديدة من النادي الفرنسي رد فعل بعد خلاف بينه وبين الصحيفة الرياضية الفرنسية الشهيرة “ليكيب”، حيث نشرت الصحيفة تقريرا تحدثت فيه عن استعداد النادي للتخلي عن نيمار أو مبابي لتفادي عقوبات الاتحاد الأوروبي لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف.

ورد باريس سان جيرمان ببيان نفى فيه المزاعم الخاطئة حسب وصفه، معتبرا أنها كفيلة بخلق جو من التوتر بينه وبين الصحيفة.

وأشارت الصحيفة في الفترة الماضية إلى مضايقات طالت صحفييها أثناء تغطية نشاطات النادي ومنع أحد مراسليها من دخول مؤتمر صحفي للنادي وعدم التمكن من طرح الأسئلة في مناسبات أخرى.

 (وكالات)

الكلمات المفتاحية: اخبار عين نيوز- باريس سان جيرمان- صحافة- عين نيوز- كيليان مبابي- نيمار دا سيلفا