عربي ودولي

انطلاق ورشة البحرين

ينطلق في العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الثلاثاء، مؤتمر برعاية الولايات المتحدة حول التنمية الاقتصادية بالأراضي الفلسطينية، ضمن مبادرة أمريكية أوسع لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، لكن الجانب الفلسطيني سيغيب عن ذلك المؤتمر.

ويهدف المؤتمر الذي يعقد على مدار يومين إلى جمع استثمارات بـ50 مليار دولار على مدى عشرة أعوام، لكن رفض القيادات الفلسطينية المشاركة، يلقي بظلاله على الحدث المسمى “ورشة السلام من أجل الازدهار”.

ويعد المؤتمر الشق الاقتصادي لما يسمى بصفقة القرن، وهي مبادرة من جانب البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط بقيادة مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص جيسون غرينبلات
.
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أيام: “لن نحضر هذه الورشة”. وأضاف: “السبب هو أنه لا ينبغي مناقشة الوضع الاقتصادي قبل الوضع السياسي”.

وستشارك كلا من مصر والاردن والمغرب في الورشة

ولم تتم دعوة الحكومة الإسرائيلية

وحسب البيت الأبيض، فإن المال المزمع جمعه في المؤتمر سيوفر مليون فرصة عمل وسيمول إنشاء ممر نقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

ومن المبادرات الأخرى، تحسين البنية التحتية والسياحة والزراعية وإنشاء مشاريع تعليمية للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وتقديم مشاريع أخرى في مصر ولبنان والأردن.
معا

الكلمات المفتاحية: عربي- ورشة_البحرين