أخبار الأردن

امن الدولة تؤجل الحكم على المقدسي للمرة الثالثة

عين نيوز – خاص /

اجلت محكمة امن الدولة قرار النطق بالحكم اليوم للمرة الثالثة على ابو محمد المقدسي وذلك لعدم استكمال التدقيق بالقضية برئاسة القاضي العسكري العقيد ابراهيم ابو قاعود وبحضور وكيل الدفاع عن المقدسي المحامي ماجد اللفتاوي

 

وعلمت عين نيوز ان القضية تاجلت الى 28 من الشهر المقبل

 

ويذكر ان المقدسي ورفاقه بالقضية كان اسند تهم القيام باعمال لم تجزها الحكومة من شانها ان تعرض المملكة لخطر اعمال عدائية وتعكير علاقتها بدولة اجنبية بالاشتراك وتجنيد اشخاص داخل المملكة بقصد الالتحاق بتنظيمات ارهابية والشروع بمغادرة البلاد بقصد الالتحاق بتنظيمات و جمع اموال لمنظمة وجماعات ارهابية لغايات استخدامها باعمال ارهابية بالاشتراك مع العلم بامرها خلافا لقانون مكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب رقم 46 لسنة 2007 ، وايضا معه كل من المتهمين اياد القنيبي وايمن علي ابو الرب اللذين هم حوكموا حضوريا ، بينما يحاكم المتهم بهاء الدين عثمان غيابيا بسبب فراره من وجه العدالة ، ولكن اذا تم القبض عليه او سلم نفسه فانه سيحاكم من جديد حتى لو صدر الحكم الغيابي بحقه .

 

 

 

وبالنسبة للمتهم الاول المقدسي هو ابرز منظري التيار لسلفي التكفيري وقد داب خلال السنوات الماضية على بث فكره في المجتمع الاردني من خلال الحلقات التي كان يعقدها مع المتطرفين واصحاب الفكر التكفيري وعلى عامة الناس وذلك من خلال اصداره العديد من الفتاوى واخذ يصدر الفتاوى والمقالات من خلال المواقع الالكترونتية التابعة لتنظيم القاعدة و خلال عام 1999 وعلى اثر خروج المتهم الاول المقدسي من السجن وفي موجب العفو الملكي وقد اخذ يمارس نشاطه ويروج لكتابه ملة ابراهيم .

 

 

وايضا بعض الفتاوى التي كان يصدرها من خلال المواقع التابعة لتنظيم القاعدة ومنها منبر التوحيد والجهاد ومنتدى الفلوجة ومنتدى انصار المجاهدين ومنتدى شموخ الاسلام ومنتدى مداد السيوف علما بان هذه المواقع تتولى عملية

 

كافة البيانات الصادرة عن تنظيم القاعدة وعناصرها وتسجل عملياتها وتدار من قبل الذراع الاعلامي للقاعدة الجبهة الاعلامية الاسلامية العالمية ، وقد كان المتهم الاول يستخدم عدد من المعرفات للدخول الى تلك المواقع منها المعرف الاساسي ابو محمد المقدسي ومعرف باسم تمرة الاحباب حنضلة العدى والعاصفة وغيرها من المعرفات .

 

 

 

 

ولرغبة المتهم الاول عصام في بث فكره التكفيري فقد بدا البحث عن احد العناصر لتجنيده لغايات الاشراف على منبر التوحيد والجهاد في اوروبا وقد تواصل مع احد الاشخاص لتلك الغاية ، كما تواصل مع شخص يدعى هاني يحمل الجنسية الالمانية وذلك لغايات تعريفه على احد الاشخاص للاشراف على ذات الموقع في اوروبا .

 

 

وقد قام المدعو هاني بتعريف المتهم الاول عصام على فتاة فرنسية تقيم في باريس لغايات ترجمة مقالاته التي ينشرها عبر منتدى التوحيد والجهاد الى اللغة الفرنسية وقد تمكنت تلك الفتاة من نشر 3 مقالات عبر ذات المنبر باللغة الفرنسية

 

وخلال شهر تموز تواصل المتهم الاول مع شخص يدعى ابو بصير الطرطوسي وهو سوري الجنسية ويقيم في لندن خلال الموقع الخاص بابو بصير الطرطوسي وقام المتهم الاول بمحادثته بعد ان استخدم المتهم الاول عصام معرف الملا … واخذ المتهم الاول يطلب من المدعو الطرطوسي ان ينتصر للتيار السلفي التكفيري في غزة واخذ يظهر مساوئ حركة حماس في غزة واقام المدعو ابو بصيرالطرطوسي استجابة لمطلب المتهم الاول بكتابة مقال بعنوان نصرة اهل التوحيد والجهاد في غزة وانتشر بعد ذلك الى باقي المواقع ، وقبل حوالي خمسة اشهر تواصل المتهم الاول مع احد الاشخاص المقيمين في افغانستان ويدعى خالد الاغا المعروف ابو وليد الانصاري من خلال موقع الاخير المسمى اكناف بيت المقدس وقد طلب المتهم الاول من الانصاري مساعدته بالالتحاق بالمقالتلين في افغانستان الا ان المدعو الوليد الانصاري لم ينصحه بالتوجه الى افغانستان في ذلك الوقت .

 

 

وخلال شهر تموز الماضي حضر الى منزل المتهم الاول شخص كويتي الجنسية يدعى سعد السروقي والذي كان يعرفه المتهم عصام ابان اقامته بالكويت واثناء تلك الزيارة طلب المتهم عصام من المدعو سعد تزويده بالاموال لشراء منزل لزوجة المتوفى احمد فضيل الخلايلة الملقب ( ابو مصعب الزرقاوي ) وقد زود المدعو سعد المتهم الاول عصام مبلغ الف دينار لتلك الغاية كما تمكن من المتهم الاول عصام من الحصول على مبلغ ستة الاف ديناراخرى من شخص كويتي يدعى طلال الفارسي ، وقام المتهم الاول عصام بارسال تلك الاموال الى زوجة ابو مصعب الزرقاوي ومن خلا تصفح المتهم الاول عصام لموقع الفلوجة فقد تعرف على شخص يدعى ابو الوفاء التونسي واخذا يتبادلا انتقادهما للدستور التونسي من خلال كتاب الفه المدعو ابو الوفاء التونسي نقد للدستور التونسي ، ومن خلال مناصرة المتهم الاول عصام لحركة طالبان بافغانستان والمصنفة عالميا من قبل مجلس الامن بانها منظمة ارهابية عالمية فقداخذ المتهم الاول عصام يجند العناصر المقاتلة للالتحاق بتلك المنظمة الارهابية احيانا واحيانا اخرى يقدم لها الاموال .

 

 

وفي شهر ايار الماضي توجه المتهم الاول عصام الى منزل المتهم الثاني اياد وفي ذلك اللقاء اتفق المتهمان الاول عصام والثاني اياد على جمع الاموال لغايات ارسالها للمقاتلين في حركة طالبان في افغانستان لغايات استخدامها في اعمال ارهابية حيث قام المتهم اياد بتزويد المتهم الاول بمبلغ 850 دينار وذلك لكي يتولى المتهم الاول ايصالها للمقاتلين بحركة طالبان .

 

 

على اثر ذلك تواصل المتهم الاول مع احد عناصر التنظيم ويدعى كايد من خلال موقع البالتوك وابلغه بانه لديه مبلغ من المال يريد ايصاله للمقاتلين في حركة طالبان في افغانستان عندها اجابه كايد بانه يوجد لديه مبلغ من المال يرغب بايصاله الى زوجة ابو مصعب الزرقاوي بالاردن فاتفقا على ان يقوم المتهم الاول عصام على ايصال مبلغ 850 دينار الى زوجة ابو مصعب الزرقاوي على ان يقوم كايد الهنداوي بايصال 850 دينار للمقاتلين في حركة طالبان وذلك كعملية مقايضة لتلك الاموال وقد تم ذلك بعدها التقى المتهم الاول عصام مع المتهم الثاني اياد وقد قام الاخير بتزويده بمبلغ 850 دينار مرة اخرى لغايات اراسالها لحرطة طالبان ، كما ما تمكن المتهم الاول عصام من تجنيد المتهم الثالث ايمن لغايات ارساله كمقاتل للانظمام للمقاتلين في حركة طالبان في افغانستان و طلب المتهم الاول عصام من المتهم الثالث ايمن الاستعداد للسفر وتهيئة بنيته الجسدية من خلال التدر على رياضة المشي والجري بعد ان ابلغه بان الوصول الى المقاتلين في افغانستان يحتاج الى لياقة بدنية عالية وقد تم الاتفاق بينهما على ان يغادر المتهم الثالث ايمن الى الامارات العربية ومن هناك يرسل رقم هاتفه للمتهم الاول لكي يتولى الاخير من ايصال الرقم الى احد عناصر التنظيم وهو كايد الهنداوي ليتولى عملية ترتيب سفر المتهم الثالث ايمن والتحاقه بالمقاتلين في حركة طالبان في افغانستان .

 

 

كما قام المتهم الاول بتزويد المتهم الثالث ايمن بمبلغ 850 دينار والتي استلمها المتهم عصام من المتهم الثاني اياد لكي يقوم المتهم الثالث ايمن لايصالها للمقاتلين في حركة طالبان الا ان القاء القبض على المتهم الثالث ايمن حال دون ذلك ، وخلال شهر اب الماضي توجه المتهم الرابع بهاء الدين الى المتهم الاول عصام في منزله وابلغه بوجود شخصين اردنيين قد غادرا المملكة الى تركيا تمهيدا للالتحاق بساحات القتال خارج الاردن وقد طلب المتهم الرابع بهاء الدين من المتهم الاول مساعدة الشخصين من خلال ايجاد طريق لهما للالتحاق بالمقاتلين بافغانستان حيث ابدى المتهم الاول عصام استعداده لمساعدتهما ومن خلال برنامج البالتوك فقد تواصل المتهم الاول مع شخص يدعى ابو دجانة الاماراتي ليتولى الاخير الحاق الشخصين بالمقاتلين في افغانستان الا ان ابو دجانه ابلغ المتهم الاول عصام بانه عليه التواصل مع شخص يدعى ابو سفيان الجزائري وبالفعل فقد تواصل المتهم الاول عصام من خلال برنامج البالتوك مع المدعو ابو سفيان وطلب منه مساعدته بالحاق الشخصين الموجودين في تركيا بالمقاتلين في افغانستان وبدوره فقد عرف المدعو ابو سفيان المتهم عصام على شخص يدعى ميسرة الشامي ومن خلال نفس البرنامج تواصل الممتهم الاول عصام مع المدعو ميسرة لذات السبب وقد بدا المدعو ميسرة عملية التواصل مع بعض العناصر لغايات الحاق الشخصين الاردنين الموجودين في تركيا بالمقاتلين في افغانستان وفي ذات الوقت بدا المتهم الرابع بهاء الدين بجمع الاموال للشخصين الموجودين في تركيا لمساعدتهما في الالتحاق بالمقاتلين في افغانستان لتنفيذ اعمال ارهابية هناك حيث طلب المتهم الرابع بهاء الدين من المتهم الاول عصام تزويده بالمال لتلك الغاية حيث زوده المتهم الاول عصام بملغ الف دولار وذلك لمسعدتهما للوصول للمقاتلين في افغانستان

 

كما تابع المتهم الاول عصام التواصل مع المدعو ميسرة الشامي سالف الذكر لغايات مساعدة الشخصين الاردنيين الموجودين في تركيا للالتحاق بالمقاتلين في افغانستان وبدوره فقد اخبر المدعو ميسرة الشامي المتهم الاول عصام بان تكاليف وصول الشخص الواحد الى افغانستان هو عشرة الاف دينار .

 

 

وعلى اثرورود معلومات الى دائرة المخابرات العامة فقد جرى القاء القبض على المتهمين الاول والثاني والثالث وتم ضبط مبلغ 850 دينار الذي استلمه المتهم الثالث ايمن من المتهم الاول المقدسي ، وقد اثار اعادة كتابه كتابه ملة ابراهيم غضب الشارع السعودي لما يحتويه من تكفير للمجتمعات وتم اثارة ذلك ضمن برنامج بث على قناة الاخبارية السعودية وان تصرفات المتهمين جميعا من شانها ان تعرض المملكة لخطر اعمال عدائية وكذلك تعكير صفو علاقات المملكة بدولة اجنبية وعلى اثر ذلك جرى التحقيق .

الكلمات المفتاحية: ابراهيم ابو قاعود- ابو محمد المقدس- الاردن- المحامي ماجد اللفتاوي- المقدسي- تاجيل حكم