شباب وجامعات

اليرموك تكرم عائلة المرحوم الدكتور محمد العمايرة

رعى رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي حفل تكريم عائلة المرحوم الدكتور محمد أحمد العمايرة، والذي نظمته مكتبة الحسين بن طلال تعبيرا عن شكرها لتبرع عائلة المرحوم بمكتبته في مجالات التربية، واللغة، والفكر الإنساني لمكتبة الجامعة.

وشكر كفافي عائلة المرحوم الدكتور محمد العمايرة على تبرعها السخي بمكتبة المرحوم التي ستثري مكتبة الحسين بن طلال بالكتب التي يستفيد منها طلبة الجامعة وزوار المكتبة خلال حياتهم الدراسية وفي بحوثهم العلمية، مشيدا بالسمعة العلمية المتميزة للمرحوم العمايرة الذي كان أحد أعضاء هيئة التدريس المتميزين في كلية التربية بالجامعة.

وأشاد بالجهود التي تبذلها إدارة مكتبة الحسين بن طلال والعاملين فيها من خلال تنظيمها لمختلف الأنشطة والفعاليات التي تخدم الحركة العلمية والثقافية في المجتمع.

بدوره ثمن مدير المكتبة الدكتور عمر الغول هذه المبادرة من عائلة المرحوم العمايرة، مشيرا إلى القيمة العلمية التي ستضيفها هذه الكتب التي يتجاوز عددها 2000 كتاب إلى مكتبة الجامعة، لافتا إلى أنه سيتم وبالاتفاق مع عائلة المرحوم التبرع بالكتب التي تتوفر نسخة منها في مكتبة الحسين بن طلال إلى جهة علمية اخرى لتحقيق الاستفادة المثلى منها.

من جانبها ألقت شقيقة المرحوم الدكتورة حليمة العمايرة كلمة شكرت فيها جامعة اليرموك ممثلة بمكتبة الحسين بن طلال لتنظيمها هذه الفعالية التي تحيي ذكرى المرحوم العمايرة، مشيرة إلى ان الدكتور محمد العمايرة حاصل على درجة الدكتوراه في علم اللغة التطبيقي من جامعة انديانا الأمريكية عام 1984، كما عمل استاذا مساعدا في جامعة اليرموك لمدة ست سنوات، وتخصص في تعليم اللغة العربية في معهد تعليم العربية للناطقين بغيرها في الخرطوم، وعمل خبيرا في تعليم اللغة العربية في هيئة الأمم المتحدة في نيويورك، ومديرا لقسم اللغة العربية ومنسقا لبرامج تعليم العربية في الهيئة منذ عام 1990 إلى ان وافته المنية عام 1999، وله مجموعة من الكتب والأبحاث المؤلفة والمترجمة في مجال اللغة العربية وتدريسها، وفي المناهج بشكل عام.

وحضر حفل التكريم عميد كلية التربية الدكتور نواف شطناوي، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية فيها، والمسؤولين في الجامعة، وعائلة المرحوم الدكتور محمد العمايرة.