شايفين

الوطني لحقوق الإنسان للمجالي:سيادة القانون تتطلب الكشف عن المعتدين في قضية الغد وإحالتهم للقضاء

 

عين نيوز- خاص-

طالب المركز الوطني لحقوق الإنسان الحكومة ممثلة بوزير الدولة لشئون الإتصال والإعلام راكان المجالي بسرعة الكشف عن تفاصيل الإعتداء على صحيفة الغد وإحالة المتورطين بالقضية إلى القضاء حفاظا على سيادة القانون . 

وقال المركز في بيان له أنه تابع باهتمام بالغ ما تعرضت له صحيفة الغد من اعتداء عليها وتهديد لكوادرها ومحاولة لمنع توزيعها، مؤكدا على أن ما تعرضت له الصحيفة يعتبر أمرا مؤسفاً ومستهجنا، لما يحمل في طياته من اعتداء صارخ على حرية الرأي والتعبير والحريات الصحفية، التي كفلها الدستور الأردني والمواثيق والاتفاقيات الدولية المصادق عليها من قبل المملكة الأردنية الهاشمية، ولما يشكله من اعتداء على الحريات الصحفية ومساس خطير بمبدأ سيادة القانون،الأمر الذي لا يمكن السكوت عليه.

وأضاف البيان : وان المركز الوطني لحقوق الإنسان إذ يؤكد على حق الجميع في حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة بما فيها الحق في الرد على أي خبر واللجوء إلى القضاء في حال المساس بحقوق الآخرين، فانه يستنكر أي محاولة للاعتداء على الصحافة والصحفيين وحرياتهم ، ويدعو إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ ما وعدت به الحكومة على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة من سرعة الكشف عن الفاعلين وإحالتهم إلى القضاء تأكيدا لمبدأ سيادة القانون، ولكي لا يسمح لأحد بخرق سيادة القانون، ولضمان عدم تكرار مثل هذه الأفعال

الكلمات المفتاحية: الغد- القانون- المركز- جريدة- راكان المجالي- سيادة