برلمان

النواب : تصريحات الإسرائيليين تؤجج الصراع في المنطقة ولن نقبل بأقل من دولة فلسطين عاصمتها القدس

عين نيوز- محمد علي الدويري/

مجلس النوابرفض مجلس النواب التخرسات والتصريحات الصادرة من مسؤولين إسرائيلين بخصوص دعواتهم أن الاردن وطناً بديلاً للفلسطينيين، مؤكدين أنها تؤجج الصراع في المنطقة من جديد.

وقال المجلس في بيان له صدر اليوم الخميس وحصلت “عين نيوز” عليه أن الاردن والعالم لن يقبل بأقل من قيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف.

واضاف لن نسكت على مثل تلك التصريحات الشاذة والمجنونة.

وتالياً نص البيان :

تطالعنا وسائل الإعلام  الإسرائيلية يوم بعد يوم بالعديد من التصريحات لمسئولين وسياسيين وإعلاميين إسرائيليين يدعون خلالها إلى أن الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين .

إننا في مجلس النواب , ممثلين عن الشعب الأردني , نؤكد بكل حزم وشدة رفضنا المطلق لمثل هذه التخرسات والتصريحات المجنونة التي من شأنها تأجيج الصراع في المنطقة من جديد .

إن الأردن والعالم الحر لن يقبل بأقل من قيام دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف وعلى أولئك الإسرائيليين والدوائر الداعمة والمؤيدة لهم أن يعوا ويفهموا جيدا أن الأردن للأردنيين وفلسطين للفلسطينيين .

إننا في مجلس النواب نؤكد على أنه يجب عدم السكوت نهائيا على مثل تلك التصريحات الشاذة والمجنونة مؤكدين بالوقت نفسه أنه يجب أن يكون هنالك إجراءات سياسية تعمل على إجبار إسرائيل والزمرة الحاكمة فيها على الوقف الفوري والنهائي لتلك التصريحات

إن مجلس النواب يدعوا الحكومة إلى استدعاء السفير الإسرائيلي في عمان وإبلاغه بأقصى درجات الاستياء والاحتجاج والامتعاض الأردني بكافة مستوياته تجاه تلك التفوهات العدائية المتكررة التي تصدر من مختلف المستويات الإسرائيلية.

إن مجلس النواب يؤكد على أن الأردن دولة ضربت ولا زالت تضرب جذورها في التاريخ وأن الأردن لا يحتاج شهادة من أحد … ولا نحتاج إلى من يقنعنا بأننا وطن قائم من ألاف السنين له شعبه وعشائره العربية الأصيلة وله قيادة هاشمية حكيمة نفتخر ونعتز بها.

إن مجلس النواب ليؤكد على موقف جلالة الملك عبد الله الثاني الذي أعلنه أكثر من مرة وفي العديد من المناسبات على أن الوطن البديل ليس موجودا إلا في أذهان المرتجفين والخائفين والمهزوزين من شواذ العقل والفكر .

إن إسرائيل وساستها وداعميها يجب أن يفهموا أن الشعب الأردني وقيادته لن يبخلوا بالتضحية لأردنهم بدمائهم وبكل ما هو غال ونفيس . وأن للأردن جيش دافع في الماضي عن ثرى فلسطين والجولان السوري ودافع عن الثرى الأردني الطهور … وليس يوم الكرامة ببعيد عن أذهان الإسرائيليين الذين هزموا في هذه المعركة الشاهدة على العطاء الأردني والعزيمة القوية للجيش العربي في الدفاع عن الأردن أرضا وشعبا وقيادة.

إن مجلس النواب يدعوا كافة أبناء الوطن إلى الالتفاف خلف قيادته الهاشمية ورص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية لتفويت الفرص أمام المتربصين بالأردن شرا أيا كانت مشاربهم.

إننا في مجلس النواب لندعوا كافة الأشقاء العرب والمسلمين والأصدقاء في العالم, والدول الداعمة لعملية السلام أن تتحمل مسؤولياتها بالضغط على إسرائيل لوقف مثل هذه التصريحات غير المسئولة والعبثية التي لا تخدم الاستقرار في المنطقة … والعمل من اجل إجبار إسرائيل على تمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني الفلسطيني… كما أنه لا يجوز الصمت والسكوت على الممارسات الإسرائيلية اليومية المتمثلة في قتل وتدمير وتشريد الشعب الفلسطيني صاحب الحق التاريخي في فلسطين.

 

الكلمات المفتاحية: .- k- ofvkd- svhdh- udk kd- ul