غير مصنف

النقابات المهنية تتلقى دعوة لمقابلة جلالة الملك

عين نيوز – خاص/

يلتقي جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين غدا رؤساء النقابات المهنية

وقالت مصادر نقابية ان النقابات المهنية تلقت اليوم دعوة للقاء جلالة الملك.

وكانت مصادر نقابية قد رجحت بان يلقي جلالة الملك النقابات المهنية، حيث يعد اللقاء المرتقب الثاني منذ اللقاء الاول الذي جمع رؤساء النقابات المهنية بجلالة الملك خلال مأدبة الافطار التي اقامها جلالته خلال شهر رمضان الماضي.

ومن المتوقع ان يركز اللقاء على القضايا المحلية، كما ستعرض النقابات المهنية رؤيتها للاصلاح المطلوب.

وكانت النقابات قد سلمت رئيس الوزراء معروف البخيت مذكرة خلال اللقاء الذي جمعهما قبل تشكيل الحكومة تضمنت رؤيتها للاصلاح السياسي والاقتصادي .

ودعت المذكرة إلى إنشاء محكمة دستوريه، “لرد الاعتبار للدستور، والفصل بين السلطات، وتعزيز سيادة القانون”.

وطالبت النقابات في المذكرة التي سلمتها للبخيت، إشراك كافة القوى الفاعلة في اتخاذ القرارات الوطنية، والانفتاح على مؤسسات المجتمع المدني.

وأكدت ضرورة تقديم الدعم المالي للجيش، لمواجهة “كل الاحتمالات والتهديدات الإسرائيلية”.

وطالبت النقابات “بقانون انتخاب توافقي، يعزز الانتماء للوطن، ويضمن مشاركة كافة القوى، وصولاً إلى مجلس نواب قادر على القيام بدوره الرقابي والتشريعي، واعتماد التمثيل النسبي على قاعدة 50% للوطن، و50% دوائر على مستوى المحافظة، دون المساس بمقاعد المحافظات والمرأة”.

كما دعت المذكرة إلى الغاء القوانين التي “تتعارض مع حق المواطنين في التعبير عن أرائهم بحرية، ومنها مدونة السلوك الوظيفي”.

وأكدت المذكرة ضرورة إعادة النظر في السياسة الاقتصادية المتبعة حالياً، وإلغاء ما أسمته سياسة الخصخصة والارتهان للبنك الدولي، و”مكافحة كافة أشكال الفساد المالي والإداري، ووضع سياسة اجتماعية واقتصادية، تضمن للمواطن كرامته وحصوله على حقه في العمل والتعليم والعلاج والسكن، وأن تفرض الضرائب تصاعديا انسجاماً مع الدستور”.

وشددت المذكرة على ضرورة إنشاء نقابة للمعلمين، وربط الأجور بمستوى التضخم السنوي، “لتأمين حياة كريمة للمواطنين، خصوصاً أصحاب الدخول المتدنية والمتوسطة”.

ودعت المذكرة إلى تشكيل لجنة حكومية أهلية، للوقوف على “الأسباب الحقيقية للتوترات الاجتماعية ومعالجتها، حفاظا على النسيج الاجتماعي للوطن”.

وأشارت إلى ضرورة تجاوب الحكومة مع مطالب النقابات المهنية لمهنتها وأعضائها، والعمل على خلق جبهة عربية “لمواجهة التهديدات، والانفتاح على كافة القوى، التي تقاوم المشروع الصهيوني، لتوحيد الصفوف، وتحصين أمن الاردن”.

وتضمنت المذكرة أيضا “ضرورة  تعزيز الانتماء الوطني والقومي، ونشر ثقافة مقاومة التطبيع، وتفعيل دور الشباب، ومكافحة البطالة”.

وأضافت: “بات من الحاجة والضرورة رعاية وإطلاق دور الثقافة الريادي والتاريخي في المجتمع  ومحيطه، كي تأخذ  ثقافتنا دورها لصياغة اتجاهات أبناء الوطن وموروثه، بما ينمي  القيم النبيلة عند شباب الأمة، وفق اهتمام رسمي للإبداع والمبدعين، لمواجهة كل التحديات والمخططات المدمرة للثقافة”.

ودعت النقابات البخيت إلى تحمل المسؤولية في هذه المرحلة، وأن تضم الحكومة الجديدة وزراء يحضون بإجماع وطني، بعيداً عن اصحاب المصالح والأجندات الخاصة، وسياسة التوريث.

الكلمات المفتاحية: النقابات المهنية تتلقى دعوة لمقابلة جلالة الملك