اقتصاد

النفط يعاود الصعود فوق 86 دولاراً

ارتدت أسعار النفط صعوداً بعد تراجعها في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، مع تقدير المستثمرين للتوقعات بسوق أكثر تشددًا حيث تنخفض المخزونات الأميركية وتنتهج أوبك+ سياسة إنتاج متحفظة.

ارتفع خام برنت بنسبة 0.3٪ متخطيا 86 دولاراً بعد أن أغلق على ارتفاع بنسبة 0.5٪ يوم أمس الاثنين، بينما استقر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي قرب 84 دولاراً.

في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، من المقرر أن يعلن معهد البترول الأميركي عن تقديراته لمخزونات النفط الأميركية، بما في ذلك في مركز التخزين الرئيسي في كوشينغ، أوكلاهوما. وكان الانخفاض المستمر في المخزونات هذا العام عاملاً رئيسياً في دعم ارتفاع الأسعار.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك وحلفاؤها الأسبوع المقبل لتقييم سياسة الإنتاج. وتتوقع روسيا أن يوافق التحالف على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل فقط يوميًا في اجتماع 4 نوفمبر، كما تم الاتفاق مسبقًا، بحسب ما أفادت به “رويترز” نقلاً عن نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك.

يأتي ذلك في أعقاب تعليقات نهاية الأسبوع من وزير الطاقة السعودي بأن المنتجين يجب أن يظلوا حذرين.

وفي حين تراجعت أسواق الفحم والطاقة في الصين بعض الشيء بعد تدخل الحكومة، فإن أسعار الطاقة لا تزال مرتفعة عالميا مع حلول الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

قال إدوارد مويا كبير محللي السوق في أواندا في مذكرة: “التوقعات بالنسبة لنوفمبر الأكثر برودة تجعل المتعاملين في الطاقة يستعدون لسوق شحيحة للغاية مع طلب لم يسبق له مثيل هذا الشتاء”.

وذكر بنك غولدمان ساكس أن انتعاشا قويا للطلب العالمي على النفط، قد يدفع أسعار خام برنت القياسي العالمي لتتجاوز توقعاته لنهاية العام البالغة 90 دولارا للبرميل.

وبعد أكثر من عام من انخفاض الطلب على الوقود، عاد استهلاك البنزين ونواتج التقطير ليتماشى مع متوسطات خمس سنوات في الولايات المتحدة.( العربية. نت)

الكلمات المفتاحية: النفط