اقتصاد

النفط يرتفع إلى ذروة 11 شهرا بعد تعهد السعودية بتخفيضات إنتاج طوعية

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء لأعلى مستوى منذ فبراير شباط 2020 بعد موافقة السعودية على خفض للإنتاج أكثر من المتوقع في اجتماع مع حلفائها من منتجي الخام بينما تظهر بيانات للقطاع أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت الأسبوع الماضي.

وارتفع خام القياس العالمي برنت نحو 1% إلى 54.09 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ 26 فبراير شباط 2020. وبحلول الساعة 0536 بتوقيت جرينتش سجل برنت 53.87 دولار للبرميل بعدما قفز 4.9 % الثلاثاء.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 50.24 دولار للبرميل وهو أيضا الأعلى منذ 26 فبراير شباط 2020. وأغلق العقد مرتفعا 4.6 %أمس.

ووافقت السعودية، أكبر منتج للخام في العالم، أمس على تنفيذ تخفيضات إضافية طوعية حجمها مليون برميل يوميا في فبراير شباط ومارس آذار عقب اجتماع لمجموعة أوبك+.

وجاءت موافقة السعودية علي خفض الإنتاج ضمن صفقة لإقناع منتجين آخرين في المجموعة للحفاظ على مستوى الإنتاج الحالي دون تغيير.

وقال جولدمان ساكس في مذكرة “رغم اتفاق الإمدادات الذي يبعث على التفاؤل، نعتقد أن قرار السعودية يعكس على الأرجح مؤشرات ضعف الطلب مع عودة إجراءات العزل” رغم أن بنك الاستثمار أبقي على توقعاته بأن يسجل برنت 65 دولارا بحلول نهاية العام.

من ناحية أخرى أظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي في ساعة متأخرة من مساء أمس أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بمقدار 1.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الأول من يناير كانون الثاني إلى 491.3 مليون برميل.