أخبار الأردن

المجالي:لقاء الخصاونة والمعارضة للخروج من عنق الزجاجة وإرشيد يعتبره إيجابيا !

/عين نيوز- رصد

التقى رئيس الوزراء الاردني عون الخصاونة مساء الاثنين وفدا من الجبهة الوطنية للاصلاح ضمن جهود الحكومة الحوار مع المعارضة، حسبما افادت جماعة الاخوان المسلمين الثلاثاء.

وحضر اللقاء رئيس الجبهة الوطنية للاصلاح رئيس الوزراء الاسبق احمد عبيدات، ورئيس مجلس شورى جماعة الاخوان عبد اللطيف عربيات، وثمانية من قيادات حزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان وابرز احزاب المعارضة.

ونقل موقع جماعة الاخوان الالكتروني عن وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق باسم الحكومة راكان المجالي الذي حضر اللقاء الذي كان على مأدبة عشاء، قوله ان الهدف من اللقاء “توحيد الجهود، وتكاتف الحكومة مع جميع القوى والفعاليات الشعبية للخروج من عنق الزجاجة”.

واضاف ان “مثل هذه اللقاءات ليست الاولى ولن تكون الأخيرة”، مشيرا الى ان “الحكومة جادة في تحقيق الاصلاح الشامل، ومستعدة للاستماع لكافة القوى والفعاليات”.

واوضح المجالي ان “لدى الحكومة والمعارضة الكثير من الافكار وعلى الطرفين الجلوس على طاولة الحوار والاستماع لبعضهم البعض”.

من جهته، اعتبر زكي بني ارشيد رئيس الدائرة السياسية في حزب جبهة العمل ان لقاء الرئيس “يحمل بعدا ايجابيا”.

وتضم الجبهة الوطنية للاصلاح التي تأسست في ايار/مايو الماضي ممثلين للنقابات المهنية واحزاب معارضة وحركات شبابية وشخصيات سياسية مستقلة اضافة الى هيئات ومنظمات مجتمع مدني وفعاليات شعبية.

وكان الخصاونة التقى قيادات الحركة الاسلامية قبيل تشكيل حكومته الشهر الماضي.

وكلف العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في 17 من الشهر الماضي الخصاونة، القاضي في محكمة العدل الدولية منذ 2000 بتشكيل حكومة جديدة خلفا لمعروف البخيت معتمدا على سمعته الجيدة لتنفيذ الاصلاحات في البلاد.

وخلت تشكيلة حكومة الخصاونة من اسماء شخصيات تنتمي لاحزاب سياسية، كما ان الحركة الاسلامية رفضت المشاركة فيها.

ويشهد الاردن منذ كانون الثاني/يناير الماضي تظاهرات واحتجاجات تطالب باصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة الفساد.

الكلمات المفتاحية: الاردن- الاصلاح- الحكومة- الزجاجة- المجالي- الوطنية