عربي ودولي

الملك يؤكد موقف الأردن الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب

أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني، الخميس، اتصالاً هاتفياً مع جلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، جرى خلاله بحث سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين المملكتين، والتطورات الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي الاتصال، في سياق نهج التشاور والتنسيق المستمرين بين جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملك محمد السادس، حيال التطورات الإقليمية والقضايا العربية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يعكس ما يربط جلالتيهما من علاقات وطيدة، ويؤكد متانة العلاقات بين البلدين.

وأكد جلالة الملك عبدالله الثاني وقوف الأردن الكامل إلى جانب المملكة المغربية في الخطوات التي أمر بها جلالة الملك محمد السادس، لإعادة تأمين انسياب الحركة المدنية والتجارية في منطقة الكركرات في الصحراء المغربية.

وشدد جلالته على موقف المملكة الثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب، وجهود التوصل لحل سياسي لمشكلة الصحراء المغربية وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وهنأ جلالته، جلالة الملك محمد السادس على نجاح هذه الخطوات في إعادة فتح معبر الكركرات باتجاه الدول الإفريقية جنوب الصحراء.

من جهته، رحب جلالة الملك محمد السادس بقرار الأردن فتح قنصلية عامة في مدينة العيون المغربية، والتي ستقوم وزارتا الخارجية في البلدين بالتنسيق لاتخاذ الخطوات اللازمة بشأنها.

وعبر جلالة الملك محمد السادس عن شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني وتقديره لهذا القرار المهم، الذي يؤكد المواقف الثابتة للمملكة الأردنية الهاشمية في دعم الوحدة الترابية للمغرب.