غير مصنف

المعايطة: لم تجري أي إجتماعات رسمية عامة لمناقشة المقاطعة والحكومة ترحب بمشاركة الجميع لكن ليس على قاعدة الإمتيازات

سميح المعايطة

عين نيوز- خاص /

سميح المعايطة
سميح المعايطة

أكد المستشار السياسي لرئيس الوزراء الناطق الرسمي بإسم الإنتخابات سميح المعايطة أن الحكومة لم  تعقد بحضوره شخصيا  أي إجتماعات رسمية  لمناقشة  قرار  الحركة الإسلامية بمقاطعة الإنتخابات حتى ينتهي الأمر بوجود تيارات  داخل الحكومة منقسمة في الرأي.

 وشدد المعايطة ردا على إستفسار من  عين نيوز على أنه لم يجري أي إجتماعات رسمية لمناقشة الأمر حتى الأن  وقال: لم أجلس  في إجتماع رسمي  ولم يناقش الأمر حتى تحصل  تصنيفات او إنقسامات في الرأي.

 وقال المعايطة ان الموقف الرسمي للحكومة ولدولة الرئيس   تجاه تفاصيل العملية الإنتخابية لم يتغير معتبرا أن الحكومة ترحب بالحوار دوما   مع  جميع الأطراف في المجتمع الأردني سواء تعلق الأمر بالإنتخابات او  غيرها .

 وقال المعايطة : لا يوجد  مشكلة في   التحاور مع أي جهة لكن فيما يخص الإنتخابات ليس على قاعدة  تخصيص إمتيازات لأي طرف لإن الإنتخابات تجري  لكل الشعب الأردني وهذا الموقف لم يتغير رسميا .

 وكانت تقارير  ومقالات قد أشارت لوجود إنقسام في الرأي داخل مجلس الوزراء   مع وجود تيارين يدعو الأول للتصعيد ويدعو الثاني لمحاورة الإسلاميين لكن المعايطة يوضح ان إجتماعات  خاصة رسميا لمناقشة الأمر لم تحصل  حتى يحصل  إنقسام او تولد تيارات  معربا عن الأستغراب من عودة البعص بين الحين والأخر للعبة التصنيفات  والتقسيمات  بشكل غير مريح  مشيرا لإن الحكومة وحدة واحدة وليست تيارات وأجنحة.

 وأعرب الناطق الرسمي  بإسم الإنتخابات  عن ترحيب الحكومة بعودة الإسلاميين للمشاركة والتراجع عن المقاطعة  مشددا على ان الحكومة مهتمة بأن يشارك الجميع في الإنتخابات ولأن الموقف الرسمي بخصوص موضوع المقاطعة لم يتغير وهو  ان الحكومة ترحب بالمشاركة لكنها ليست مستعدة لدفع أثمان سياسية

الكلمات المفتاحية: الإنتخابات- الاردن- الحكومة الاردنية- المستشار السياسي لرئيس الوزراء- الناطق الرسمي بإسم الإنتخابات سميح المعايطة- سميح المعايطة