عربي ودولي

المعارضة المصرية: لا نؤيد أي انقلاب عسكري

عين نيوز – رصد/

 

أكدت المعارضة المصرية اليوم الثلاثاء أنها لا تدعم “الانقلاب عسكري”، مشيرة إلى أن المهلة التي أعطاها الجيش للرئيس محمد مرسي لتحقيق “مطالب الشعب” لا تعني أنه يريد لعب أي دور سياسي.

وجاء في بيان لجبهة الإنقاذ الوطني (الائتلاف الرئيسي للمعارضة) “نحن لا نؤيد أي انقلاب عسكري”، مضيفا “نثق في إعلان الجيش الذي يؤكد عدم رغبته التدخل في السياسة”.

وأضاف البيان أن “جبهة الإنقاذ التزمت منذ تشكيلها في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012 ببناء دولة مدنية حديثة وديموقراطية تشارك فيها كل الأطياف السياسية بما فيها التيار الاسلامي. نثق في إعلان الجيش الذي عكسه بيانه (الاثنين) بانه لا يرغب في التدخل في السياسة أو لعب أي دور سياسي”.

من جهة أخرى، اعتبرت الجبهة أن “مطالبة مرسي بالرحيل لا تتعارض مع القواعد الديموقراطية … لأنه لم يتم تحقيق أي من مطالب الثورة”.

وعلى العكس فإن “مرسي والإخوان المسلمين قادوا البلاد إلى اتجاه آخر يعكس رغبتهم في الهيمنة على مفاصل الدولة ولم يحققوا الديموقراطية ولم يتمكنوا من تحسين ظروف معيشة المصريين” مع استمرار تدهور الوضع الاقتصادي.

كما أادانت جبهة الإنقاذ “أعمال العنف والاعتداءات على مقار جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة” الذراع السياسية للجماعة، التي جرت ليل الأحد الاثنين.

 

-(ا ف ب)