عربي ودولي

المعارضة الليبية تستعيد السيطرة على راس لانوف وبن جواد

عين نيوز- رصد/

ثوار ليبيا يحتفلون

استعادت قوات المعارضة الليبية اليوم الأحد (27 مارس/ آذار) مدينة راس لانوف وبلدة بن جواد الواقعة على بعد 525 كيلومترا شرقي العاصمة طرابلس، وأعلنت أنها تعتزم التقدم صوب سرت، مسقط رأس العقيد معمر القذافي. وقال أحد المعارضين المسلحين لرويترز على الطريق إلى راس لانوف، إن المعارضين الليبيين دخلوا بلدة راس لانوف المصدرة للنفط. وبهذا التقدم يكون المعارضون قد استعادوا السيطرة على كل المرافئ النفطية الرئيسية في النصف الشرقي من ليبيا، خاصة السدرة وراس لانوف والبريقة والزويتينة وطبرق.

وحقق الثوار اليوم الأحد إنجازاً كبيراً وسيطروا على البريقة والعقيلة، فيما انسحبت الكتائب الأمنية التابعة للعقيد معمر القذافي إلى مواقع دفاعية نحو سرت. وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس أن الثوار دخلوا اليوم بلدة بن جواد الواقعة على بعد عشرات الكيلومترات غرب راس لانوف (شرق). وبعد سيطرتها السبت على مدينتي أجدابيا الإستراتيجية على بعد 160 كلم جنوب بنغازي والبريقة، الموقع النفطي على بعد 80 كلم غرباً، بات الثوار الليبيون يتقدمون بسرعة في اتجاه سرت، مسقط راس القذافي.

وقالت صحيفة “برنيق” الليبية على موقعها الالكتروني اليوم إن ذلك يشير إلى أن المعركة على الأرض شرق البلاد تتحول مجدداً لصالح الثوار. على صعيد آخر أفادت الصحيفة بأن فريقاً طبياً في أجدابيا عثر على 30 جثة من قوات القذافي بينهم ثلاثة من “الكونغو” على بعد نحو 18 كيلو غرب المدينة، وذلك بحسب ما أكده أحد الأطباء لصحيفة برنيق، أمس السبت، أثناء دفن الجثث بالمقبرة الإسلامية.

 

 

الكلمات المفتاحية: القذافي- المعارضة الليبية- الموانىء النفطية- بنغازي- راس لانوف