أخبار شركات

المشاهد الأردني أمام ماراثون الدراما في رمضان

عين نيوز- منال الشملة /

 

الجمعة اول ايام شهر رمضان المبارك .. بداية لانطلاق ماراثون دراما رمضان لعام 2012 حيث ينتظرالجمهور العربي والاردني 50 مسلسلا متنوعا منها  السياسي والاجتماعي والكوميدي .. تحكي وتحاكي هذه المسلسلات عن مضامين ما يجري في الشارع العربي وبالذات ما يعرف بالربيع العربي وما حدث من تغيير بعد الثورات العربية للأنظمة في بعض الدول وبخاصة في مصر التي تأخذ مسلسلاتها نصيبا وافرا على مساحة الشاشات العربية وخاصة مع الأحداث السياسية الملتهبة هذه الأيام .

وضمن هذا الزخم الكبير من الأعمال الرمضانية هناك مسلسلات تتحدث عن الثورة بشكل مباشر وأسبابها واخرى توضح سقوط النظام في مصر وحياة النزلاء في سجن طره والذين تم توزيعهم بعد أحداث بورسعيد إلى سجون مصر المختلفة.

 

مسلسل “المزرعة” للكاتب محسن الجلاد ومن إخراج عادل مكين، يتحدث بشكل مباشر عن الثورة، ويشارك في بطولته مجموعة من الفنانين منهم؛ صلاح رشوان، الذي يجسد شخصية “مبارك ” ورجاء الجداوي التي تجسد شخصية “سوزان ثابت” وإدوارد فى دور”علاء” ولطفى لبيب فى دور “زكريا عزمي” ومحمود عزب فى دور”صفوت الشريف”.

 

وتدور أحداث المسلسل منذ بداية أول يوم للثورة واصطحاب رموز الفساد لسجن مزرعة طره وكذلك ما يدور بينهم داخل السجن.

أيضا هناك مسلسل ” زي الورد”والذي يتناول أحداث الثورة وتفاصيلها حيث ينحصر في بيان عمر سليمان وإعلانه عن تنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم وهو من تأليف فداء الشندويلي وبطولة يوسف الشريف وصلاح عبدالله والمطربة سيمون، والمطربة اليمنية أروى، ودرة التونسية.

 

في حين يتناول مسلسل “الهبيشة” المشكلات والقضايا والظلم والفقر الذى ساد المجتمع المصري والتى أدت جميعها إلى قيام الثورة والذي كتبه السيناريست محمد الباسوس الفترة ما بين 2008 -2011 وخلال حلقاته يركز المسلسل على بعض رموز النظام السابق الذين ساهموا فى سقوطه، وتقوم ببطولته اللبنانية نيكول سابا.

 

أما مسلسل” الأسطورة” فهو يسرد الأسباب التى أدت إلى اندلاع الثورة ويلعب بطولته الفنان مصطفى شعبان وهو من إنتاج حسام شعبان، وتأليف أيمن عبدالرحمن.

 

ويتناول المسلسل السنوات العشر الأخيرة من حكم مبارك ويكشف الأخطاء والسلبيات لبعض رؤوس النظام السابق وانتشار الظلم بعد أن تراجعت موارد الدولة الاقتصادية من خلال تحكم بعض رموز الفساد بجزء كبير من اقتصاد الدولة.

ويتحدث المسلسل عن قصة صعود أحمد عز للقمة وهو يتشابه في الفترة الزمنية التي يتناولها مسلسل “الخفافيش” لكن بشكل مختلف فهو يكشف عن بعض الخبايا والأسرار وقصص الجرائم الحقيقية التي وقعت داخل محافظات مصر.

 

وتدور أحداث مسلسل “الخفافيش” بقالب بوليسي إذ يعتمد على ملفات رسمية من واقع تحقيقات النيابة ويشارك فى المسلسل أكثر من 200 ممثل وممثلة منهم محمود قابيل وسمير غانم ودلال عبد العزيز وعبير صبرى وسميحة أيوب

أما المسلسل المصري قضية “معالي الوزيرة” فهو من تمثيل إلهام شاهين، ومصطفى فهمي ومن إخراج رباب حسين، وتدور أحداثه في إطار سياسي واجتماعي حيث تجسد فيه إلهام شخصية وزيرة من أسرة عريقة، تواجه العديد من المشاكل بسبب وقوفها ضد الفساد، الذي يحيط بها وتراه بحكم موقعها.

 

وتمتاز المسلسلات المصرية بعودة لنجوم السينما الكبار والشباب الغائبين عن الشاشه الصغيرة منذ أعوام طويلة

 

فبعد غياب 29 عاما يعود الفنان الكبير عادل إمام للدراما التليفزيونية والشاشة الصغيرة مرة آخرى من خلال مسلسل “فرقة ناجي عطا الله” من تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام وتدور أحداثه حول شخصية ضابط مصري متقاعد يجسد دوره عادل إمام ويعمل كملحق إداري بالسفارة المصرية في تل أبيب ويتعرض لمشاكل لاعتراضه على الوحشية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين حيث تقوم نتيجة ذلك إسرائيل بتجميد أرصدته في أحد البنوك الإسرائيلية.

 

فيعود إلى مصر ويتصل بخمسة من تلاميذه ويتفق معهم على القيام بإحدى المهمات التخريبية ضد إسرائيل، ويتسللون عبر الأنفاق في غزة ويتمكنون من تنفيذ المهمة، ولكنهم يفشلون في العودة عن طريق الأنفاق، ويعود “عادل إمام” عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية مرتديا الزي العسكري الإسرائيلي ولكنه يقع في أسر حزب الله وتتوالى الأحداث في إطار كوميدي.

ويظهرالفنان نور الشريف من خلال مسلسل “عرفة البحر” من تأليف محمد الصفتي وإخراج أحمد مدحت

 

ولكن لن تقتصر العودة على النجوم الكبار فقط حيث يعود لشاشة التلفزيون أيضا عدد من نجوم السينما الشباب منهم أحمد السقا بمسلسل “خطوط حمراء” تأليف أحمد محمود أبوزيد وإخراج أحمد شفيق.

 

كما يعود النجم كريم عبدالعزيز بمسلسل بعنوان “الهروب” تأليف بلال فضل وإخراج محمد علي , وكذلك الفنان أحمد عبدالعزيز في مسلسل “حارة خمسة نجوم” من تأليف سيد الغضبان وإخراج أحمد صقر.

أما على صعيد الدراما السورية العام الحالي فقد تراجع إنتاج المسلسلات نتيجة الأحداث التي تجري في سورية وهذا حد من ظهور الفنانين السورين بعد التألق الكبير والإبداع التي شهدتها الأعمال السورية العام الماضي لكنها تعود هذا العام ولكن بأعداد قليلة منها “بنات العيلة” الذي يتحدث عن فتيات تجمعهن عائلة واحدة وكل فتاة لها حكايتها المختلفة ولكل واحدة مهنتها من طبيبة ومقدمة برامج وصحفية ويناقش المسلسل أيضا مفهوم الصداقة والرومانسية والزواج.

 

المسلسل من تأليف رانيا بيطار، وإخراج رشا شربتجي، وبطولة باسل خياط ونسرين طافش وباسم ياخور وديما قندلفت وكندة علوش وصفاء سلطان وقمر خلف ونضال سيجري وسليم صبري وثناء دبسي وديمة الجندي وعدنان أبو الشامات وكندة حنا ومها المصري وإياد أبو الشامات وفادي صبيح وجلال شموط.

 

أما المسلسلات الخليجية، فسيكون لها نصيب وتواجد كبير في شهر رمضان المبارك ومنها “خوات دنيا” وتدور أحداثه حول مجموعة من الصديقات بمثابة الأخوات في العقد الخامس من العمر ويتشاركن الماضي بكل قسوته بآلامه وآماله وإخفاقاته ونجاحاته ويجمعهن الحب الحقيقي بالإضافة إلى حياتهن مجتمعة من كل النواحي العمل والحب والعاطفة والعلاقات الاجتماعية والأسرية وما إلى ذلك.

المسلسل من تأليف محمد الحمادي، وإخراج غافل فاضل، بطولة سعاد عبدالله، وحسين المنصور، وزهرة الخرجي، وعبير عيسى، ومها أبوعوف، وعبير أحمد، وقحطان القحطاني، ومشاري البلام، وصمود، وسالي.

 

ايضا سيكون المشاهد على موعد مع وجبة دسمة من المسلسلات الاجتماعية حيث يشاهد الجمهور عشرات القصص في تلك المسلسلات من خلال تعدد محاوركل مسلسل على حدة.

 

حيث يشاهد الجمهورهذا العام حوالي 10 مسلسلات تحتوي على عشرات القصص المشوقة يجسد الفخراني دور الصعيدي لثالث مرة من خلال مسلسل “الخواجه عبدالقادر” من تأليف عبدالرحيم كمال , وإخراج شادي الفخراني.

 

وتقدم الفنانة عبلة كامل مسلسل “سلسال الدم” ثاني تجاربها الصعيدية بعد “حق مشروع” وهو من تأليف مجدي صابروإخراج مصطفى الشال , ويسير الفنان جمال سليمان على نفس الخط الذي اشتهربه في الدراما المصرية حيث يقدم الدراما الصعيدية “سيدنا السيد” ليكون ثالث مسلسل صعيدي له بعد “أفراح إبليس” و “حدائق الشيطان” , ويشاركه البطولة حورية فرغلي وأحمد الفيشاوي وإخراج إسلام خيري.

ويدخل السباق الفنان الكوميدي محمد سعد بمسلسل “شمس الأنصاري” ويجسد الفنان مجدي كامل هذا العام دور صعيدي “ابن ليل” عبر بطولة مطلقة , ويشارك في بطولة المسلسل الفنان أحمد بدير والفنانة بسمة , والمسلسل من إخراج إسماعيل عبدالحافظ , تأليف طارق بركات ومن إنتاج شركة صوت القاهرة. ويخوض الفنان السوري تيم الحسن أول تجاربه في تقديم الشخصية الصعيدية في مسلسل “الصقر شاهين” وإخراج عبدالعزيز حشاد.

 

وتعد الدراما الصعيدية أول مشاركة للمطربة “أنغام” في الدراما التليفزيونية حيث تظهرفى مسلسل “في غمضة عين” بطولة داليا البحيري وفادية عبدالغني وشريف رمزي ومحمد الشقنقيري وتأليف فداء الشندويلي وإخراج سميح النقاش.

 

ومن المسلسلات الصعيدية أيضا في رمضان مسلسل “أشجار النار” ويحكي الملحمة الصعيدية الشعبية “أيوب وناعسة” في أربعينيات القرن الماضي من تأليف ياسين الضو وإخراج عصام شعبان.

 

ولن تغيب المرأة عن رمضان هذا العام من خلال مسلسل يتحدث عنهن بالدرجة الأولى ويحمل صفتهن في مسلسل “كيد النسا2” تأليف حسين محرم , إخراج أحمد البدري.

 

ويعد المسلسل الجزء الثاني للمسلسل الذي عرض العام الماضي “كيد النسا” ويتناول العلاقات الاجتماعية بين فئات مختلفة من النساء, ومن خلال علاقات الزوجة الأولى بالزوجة الثانية , والأخت بزوجة الأخ , وزوجة الأب بابنته , وعلاقة الصديقة بصديقتها.

 

وستكون مسلسلات السيرة الذاتية حاضرة هذا العام من خلال أربعة أعمال تتناول حياة الفنانة والراقصة الكبيرة تحية كاريوكا , والشاعر التونسي بيرم التونسي , والإمام أبو حامد محمد بن محمد الغزالي والداعية زينب الغزالي.

 

ومن المقررأن تكون المسلسلات الكوميدية موجودة بقوة على شاشة رمضان هذا العام , وخاصة مع الأحداث السياسية الملتهبة هذه الأيام منها الكوميديا السياسية, وكوميديا الفانتازيا, ومسلسلات تطرح قضايا جادة, ولكن من خلال تناول كوميدي , وأخيرا مسلسلات “سيت كوم”.

وأخيرا يأتي مسلسل الجاسوسية والإثارة “الصفعة” بطولة شريف منير وعزت أبو عوف من تاليف اللواء عادل شاهين, وسيناريو وحوار أحمد عبدالفتاح وإخراج مجدي أبو عميرة. يدور المسلسل حول إحدى العمليات التي قامت بها المخابرات المصرية داخل إسرائيل بين عامي 1957 و1972 وأحدثت صدى كبيرا حينها

 

الكلمات المفتاحية: المشاهد الأردني أمام ماراثون الدراما في رمضان