أخبار الأردن المعشر: إسرائيل تهدد الامن القومي الأردني باقتطاع أجزاء من الضفة

المجالي وحدادين ينفيان لـ عين نيوز دعوتهما لإحتفالية إسرائيلية باليوبيل الفضي لمعاهدة السلام

 

 

 

نفى رئيس الوزراء الأسبق رئيس الوفد المفاوض للسلام الدكتور عبد السلام المجالي تلقيه أي دعوته من أي جهة إسرائيلية للإحتفال باليوبيل الفضي لتوقيع اتفاقية السلام (وادي عربة).

وقال في تصريح لـ عين نيوز: لم تصلني أي دعوة ولا اعلم بهذه الاحتفالية.

وفي ذات السياق نفى وزير المياه والري الأسبق الدكتور منذر حدادين عضوالوفد الأردني لمفاوضات السلام تلقيه أي دعوة إسرائيلية بمناسبة مرور 25 عاماً على توقيع اتفاقية السلام.

من جهة ثانية قال نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور مروان المعشر تعليقاً على دعوة الأردنيين للمشاركة بذكرى اليوبيل الفضي لتوقيع إتفاقية السلام، أن الاتفاقية كانت وسيلة لحل الدولتين فيما لم تلتزم إسرائيل بذلك.

 

وأضاف في تصريح لـ عين نيوز أن الجانب الإسرائيلية يهدد الآن بإقتطاع أجزاء من الضفة الغربية وهذا يشكل تهديداً وضد مصلحة الامن القومي الأردني.

وكان معهد دراسات الأمن القومي “الإسرائيلي” أعلن مؤخراً، عن مؤتمر احتفالي بالذكرى الـ25 لتوقيع معاهدة السلام مع الأردن، أوما تُعرف بمعاهدة “وادي عربة”.

وقال المعهد عبر حسابه الرسمي على موقع فيس بوك: ” في أكتوبر/تشرين الثاني القريب، ستُحيي إسرائيل والأردن ذكرى اليوبيل الفضّي لتوقيع معاهدة السلام بين البلدين، والتي جلبت فوائد ومنافع متنوعة للبلدين في مجالات المياه، الغاز، البُنى التحتيّة، السياحة، البيئة، الأمن والاستقرار”.

وأضاف: ” إلّا أنّ التعاون بين البلدين لم يحقق حتى الآن كل الإمكانات الكامنة فيه”.

وأعلن معهد الأمن القومي الإسرائيلي انه سيقيم احتفالاً كبيراً بمرور 25 عاماً على اتفاقية السلام مع الأردن وسيدعو متحدثين كبار لم يعلن أسمائهم للمشاركة والحديث في هذه الإحتفالية.

وحث المعهد الأردنيين أن يبعثوا بأسلتهم لطرحها على ضيوف المؤتمر.

 

 

الكلمات المفتاحية: اسرائيل- الاردن- وادي عربة