أخبار الأردن

المجالي : الحياة الحزبية بالاردن متجذرة بالمجتمع

عين نيوز- خاص – الكرك /

قال امين عام حزب الجبهة الاردنية الموحدة امجد المجالي ان الحياة الحزبية اصبحت متجذرة في المجتمع الاردني والنظام السياسي وذلك منذ نشاة الدولة الاردنية .

واشار المجالي خلال محاضرة له نظمها مركز شباب المزار الجنوبي ومركز تنمية مجتمع محي امس الى دور الاحزاب في تنمية الحياة السياسية الاردنية ، لافتا الى ان العمل الحزبي في الاردن شهد تطورا عميقا وكبيرا في الحياة السياسية الاردنية 0

وبين ان غالبية الاحزاب الاردنية التي جاءت منذ التحول الديمقراطي منذ عام 1989 اختفت وبقي القليل منها والذي يعاني من الضعف والشرذمة بحيث لم ترتق في ادائها الى تطلعات الشعب في المشاركة السياسية وحماية مقدرات الوطن .

واضاف ان خلاصة الدراسات والحوارات تشير الى ان الاردن يواجه تحديات داخلية متمثلة بأزمة العمل السياسي التي تتجسد في غياب احزاب فاعلة اضافة الى دعوات فريق اقتصادي يتبنى اجندات غريبة عن المجتمع وثوابته الوطنية وتخلي الدولة عن دورها في الرعاية الاجتماعية والخدمية وفكفكة مؤسسات الدولة وفك ارتباط الدولة مع تاريخها واضعاف المشروع النهضوي القومي ورسالة الثورة العربية الكبرى وتذويب الهوية الاردنية والفلسطينية ليصبح فيها الشريك الاستراتجي الاجنبي هو القائد تمهيدا لاقامة دولة اسرائيل على كامل التراب الفلسطيني وفرض الهيمنة على دول الجوار .

واوضح المجالي ان توصيات لجنة الحوار الوطني بشأن الاصلاحات لا تكفي لانها لم تكن مقرونة بارادة سياسية صادقة ومكتملة الشروط للاصلاح ، مشيرا الى ان الاردن بحاجة الى احزاب تمتلك برامج سياسية وطنية تعالج الاخطاء وتنسجم مع الحراك السياسي والشعبي والحكومي لخدمة الوطن والمواطن من خلال حكومة انقاذ وطني . لافتا الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني يتطلع الى اصلاح شامل ينسجم مع مطالب الشعب والمتغيرات الدولية والعربية

الكلمات المفتاحية: الاصلاح- الاصلاحات- الحياة الحزبية- المجالي- الهوية الاردنية المشروع النهضوي- امجد المجالي