رياضة

المانشافت يهزم السامبا البرازيلية وديا

عين نيوز – رصد/

ضاعف المنتخب الألماني من محنة نظيره البرازيلي ووجه إليه صفعة جديدة بالتغلب عليه 2/3 في المباراة الودية التي أقيمت مساء الأربعاء بمدينة شتوتغارت الألمانية ضمن استعدادات كل منهما لارتباطاته المقبلة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل باستيان شفاينشتيغر وماريو جويتزه وأندري تشورل الأهداف الثلاثة للمنتخب الألماني في الدقائق 61 من ركلة جزاء و 67 و 80 ، بينما سجل روبينيو الهدف الأول للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 71 من ركلة جزاء ثم أضاف نيمار الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات المنتخب الألماني لاستئناف مسيرته في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية المقبلة يورو 2012 ، بينما كانت المباراة هي الأولى في سلسلة طويلة من المباريات الودية التي سيخوضها المنتخب البرازيلي في إطار استعداداته لبطولة كأس العالم 2014 التي تستضيفها بلاده.

وحقق المنتخب الألماني بذلك الفوز الرابع له في 21 مباراة جمعته مع المنتخب البرازيلي على مدار التاريخ ، والتقى الفريقان 20 مرة سابقة فحقق المنتخب البرازيلي الفوز في 12 مباراة وكان منها الفوز 0/2 على ألمانيا في نهائي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان ، وانتهت خمس مباريات بالتعادل مقابل فوز المنتخب الألماني في ثلاث مباريات وكان آخرها في عام 1993 ليكون الفوز اليوم هو الأول للمنتخب الألماني على نظيره البرازيلي منذ 18 عاما.

أما آخر مواجهة بين الفريقين فكانت في الدور قبل النهائي بكأس القارات 2005 بألمانيا وفاز المنتخب البرازيلي 2/3 قبل أن يثأر المنتخب الألماني في المباراة.

وفشل كل من نيمار وغانسو وألكسندر باتو مهاجمي المنتخب البرازيلي في تغيير الصورة السيئة التي تركها منتخب السامبا قبل ثلاثة أسابيع عندما خرج الفريق صفر اليدين من دور الثمانية في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية التي استضافتها الأرجنتين الشهر الماضي.

وبدا المنتخب الألماني أكثر نضجا وخطورة على مدار شوطي المباراة ليؤكد أن انتصاراته السبعة المتتالية في المباريات السبع التي خاضها في تصفيات يورو 2012 لم تكن مصادفة.

ورغم غياب كل من اللاعبين مسعود أوزيل وسامي خضيرة عن صفوف المنتخب الألماني بسبب ارتباطهما باستعدادات ريال مدريد الإسباني للموسم الجديد ، لقن المنتخب الألماني بقيادة مديره الفني يواخيم لوف درسا قاسيا إلى ضيفه بقيادة المدير الفني مانو مينزيس الذي حافظ على منصبه رغم الخروج المبكر من كوبا أمريكا.

وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي جاء الهدف الأول للمنتخب الألماني من ركلة جزاء حصل عليها توني كروس بعدما تعرض للإعاقثة من قبل المدافع البرازيلي المخضرم لوسيو داخل منطقة الجزاء.

وتقدم باستيان شفاينشتيغر لتسديد الركلة حيث وضعها على يمين الحارس البرازيلي جوليو سيزار مسجلا هدف التقدم في الدقيقة 61 ، وبعدها بست دقائق فقط تلقى جويتزه الكرة من تمريرة بيننية وانطلق بها داخل منطقة الجزاء مراوغا الحارس البرازيلي والدفاع قبل أن يضعها بمهارة فائقة داخل الشباك ليكون هدفه الأول في سبع مباريات دولية خاضها مع المنتخب الألماني.

وأعاد دانييل ألفيش وروبينيو الأمل للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 71 عندما حصل ألفيش على ركلة جزاء بعد عرقلة من فيليب لام قائد المنتخب الألماني داخل منطقة الجزاء ليسددها روبينيو على يمين الحارس الألماني محرزا الهدف الأول للسامبا البرازيلية.

 

ولكن المنتخب الألماني لم يمهل ضيفه الفرصة لتحقيق التعادل حيث استغل شفاينشتيغر سوء في التغطية الدفاعية من تياغو سيلفا ومرر الكرة إلى البديل تشورل الذي سددها مباشرة إلى داخل الشباك ليكون الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 80.

وبينما استعد الفريقان للخروج بهذه النتيجة ، أحرز نيمار هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ليقلص الفارق إلى هدف واحد.

 

الكلمات المفتاحية: المنتخب الالماني- المنتخب البرازيلي- مباراة ودية