أخبار الأردن

اللوزي: فرق تفتيش على الكمامات بوسائل النقل العام والغرامة 110 دنانير

كشف مدير عام هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي، عن بدء العمل باجراءات جديدة في وسائل النقل العام، لالزام مستخدميها والعاملين فيها باجراءات الوقاية من عدوى فيروس كورونا.

وقال اللوزي إنه تم تخصيص فرق تفتيشية من كوادر الهيئة وبالتعاون مع إدارة السير في مديرية الأمن العام، وأمانة عمان الكبرى، ونشرها في اماكن تجمعات النقل العام لمراقبة الالتزام بوسائل الوقاية، التزاما بقرار رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة.

وأضاف أن الفرق التفتيشية ستراقب التزام السائقين بتوفير المتطلبات الصحية، من إقامة الحاجز الجلاتيني الفاصل بين السائق والركاب والتقيد بالكمامات وتعقيم الحافلات بشكل يومي، وعدم تحميل أي راكب لا يرتدي الكمامة، إضافة الى الالتزام بنسب التحميل 75% من اجمالي السعة، بموجب أمر الدفاع.

كما تراقب فرق التفتيش المنتشرة في المحافظات التي تحتوي على مجمعات للنقل وتشهد تجمعات كبيرة، التزام المواطنين انفسهم باجراءات الوقاية، وأهمها ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، وفي كافة فئات وسائل النقل العام.

وبين اللوزي أن كل من يخالف القانون، سواء من السائقين أو المواطنين، سيعاقب بالغرامة المالية المنصوص عليها بأوامر الدفاع والبالغ قيمتها 110 دنانير، إضافة إلى تحويله للمدعي العام، مشيرا إلى أنه في حال مخالفة أي من الركاب، سيتحمل الراكب والسائق المخالفة معا.

وأعلن عن اللوزي عن 10 فرق نفنيشية كل منها مكونة من 5 اشخاص، منتشرة في العاصمة عمان بواقع 5 فرق متواجدة في مواقع انطلاق ووصول الحافلات، مثل مجمع رغدان، ومجمع الشمال، إضافة الى مواقف الحافلات مثل دوار المدينة الرياضية، ودوار الداخلية، وأمانة عمان الكبرى.

إضافة إلى فرق في محافظات، الزرقاء، وإربد، والمفرق، والكرك، والبلقاء.

وقال اللوزي إن وسائط النقل العام هي الأكثر عرضة لانتشار الفيروس ونقل العدوى بين المواطنين، ولذلك فإن تطبيق القانون والاجراءات ليس بالرفاه، وليس لدينا ترف الوقت، نتيجة الظروف التي تعيشها المملكة جراء انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أن الهيئة قامت فورا واستجابة لقرار الحكومة بنشر الفرق التفتيشية بكافة مناطق المملكة خاصة المحافظات التي لديها مجمعات انطلاق ووصول.