صحة

اللحوم المصنعة تسبب السرطان

وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن اللحوم المصنعة مثل النقانق، اللحوم المقددة والمرتديلا (اللانشون) تسبب السرطان!

بيّن تقرير منظمة الصحة العالمية أن تناول 50 غراما من اللحوم المصنعة يوميا (أي أقل من شريحتين من لحم اللانشون) تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون بنسبة 18%. كما ذكرت أيضا أنه من الممكن أن يسبب اللحم الأحمر كذلك السرطان ولكن الأدلة ضعيفة جدا إلا أن التقرير أكد أضراره الأخرى السيئة على الصحة.

وأكدت هيئة أبحاث السرطان البريطانية أن هذا سبب قوي لتخفيف تناول اللحوم الحمراء والمصنعة وأن تناولها بشكل متباعد قد يؤدي إلى ضرر قليل.

ما هي اللحوم المصنعة؟

اللحوم المصنعة هي اللحوم التي تم التعديل عليها بحيث تزيد مدة صلاحيتها أو تغيير طعمها ومن الطرق الرئيسية لعمل هذا هي التدخين، المعالجة، إضافة الأملاح والمواد الحافظة. مثلا فرم اللحوم باستخدام فرامة اللحمة لا يعتبر تصنيعا حتى يتم إضافة مواد أخرى أو التعديل عليها. من أنواع اللحوم المصنعة: السجق، النقانق، السالامي، البيبيروني، لحم اللانشون بالإضافة إلى اللحوم المعلبة أو الصلصات التي تحتوي على لحوم.

تكمن المشكلة في المواد الكيميائية التي تستعمل في عملية التصنيع والتي تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان. الطبخ على درجات حرارة عالية جدا مثل الشوي قد ينتج مواد كيميائية مسرطنة.

في بريطانيا سيعاني ما يقارب ستة أشخاص من كل مئة من سرطان الأمعاء خلال حياتهم إذا قمنا بإضافة 50 غم من اللحوم المصنعة إلى غذائهم اليومي ستزيد احتمالية الإصابة بنسبة 18% أي إلى سبعة أشخاص من كل مئة.

ما مدى سوء الأمر؟

توصلت منظمة الصحة العالمية إلى هذا الاستنتاج بناء على نصيحة الوكالة العالمية لبحوث السرطان والتي تقيم أفضل الأدلة العلمية المتواجدة.

قامت منظمة الصحة العالمية الآن بوضع اللحوم المصنعة بنفس فئة البلوتونيوم والكحول كمسببات سرطانية. ولكن هذا لا يعني أنهم يسببون السرطان بنفس الدرجة تماما حيث أن تناول اللحوم المصنعة ليس سيئا كالتدخين حيث يبقى احتمالية الإصابة بسرطان الأمعاء بسبب تناول اللحوم المصنعة أقل لأن الكميات المتناولة أقل من عدد السجائر المدخنة وتزداد احتمالية الإصابة بازدياد الكمية المستهلكة.

تؤشر التقديرات إلى أن 34000 وفاة بسبب السرطان كل عام يرجع إلى تناول الغذاء العالي باللحوم المصنعة بينما يرجح أن يكون هنالك مليون وفاة من مرضى السرطان بسبب التدخين و600000 وفاة بالسرطان بسبب تناول الكحول.

لا يمكننا أن نتغاضى أيضا عن أن للحوم الحمراء قيمة غذائية وهي مصدر جيد للحديد، الزنك وفيتامين ب 12 على أية حال بينت منظمة الصحة العالمية أن الدلائل ضعيفة على أن تناول 100 غرام من اللحوم الحمراء يوميا (تحتوي شريجة الستيك على 225 غرام) يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان بنسبة 17%.

علق البروفيسور تيم كي من معهد الابحاث السرطاني البريطاني وجامعة أكسفورد قائلا: “هذا القرار لا يعني أن عليك التوقف عن تناول اللحوم الحمراء أو المصنعة ولكن يعني إن كنت ممن يحبون تناوله بشكل مستمر ينبغي عليك التخفيف منه. الفكرة تكمن في تناول الغذاء المعتدل والمتوازن”.

أما الدكتورة تيريسا نورات من جامعة إيمبيريال كوليج لندن وإحدى المشاركات في تقرير منظمة الصحة العالمية قالت: “هنالك العديد من العوامل التي تسبب سرطان الأمعاء، يجب على الأشخاص تحديد استهلاك اللحوم الحمراء وتجنب اللحوم المصنعة ولكن يجب أن يكون غذائهم غني بالألياف من الفاكهة والخضراوات والحفاظ على الوزن السليم وتجديد استهلاك الكحول وممارسة التمارين الرياضية”.

أما فريق استشاري اللحوم من الهيئة الصناعية كان رأيهم أن تقليل تناول اللحوم الحمراء لن يقي من السرطان بل يجب المحافظة على الوزن السليم وتجنب شرب الكحول والتدخين.

الكلمات المفتاحية: لحوم- مصنعة