أخبار الأردن

القبض على شخصين احتالا على طاعن بالسن بمبلغ 10 الاف دينار في الرمثا

عين نيوز –

قال مصدر امني مسؤول في شعبة بحث جنائي إقليم الشمال ,ان العاملين في الشعبة في الرمثا تمكنوا من ضبط شخصين في الثلاثينات من اعمارهما احتالا برفقة شخص اخر ,ما زال البحث جاريا عنه, على احد الأشخاص الطاعنين بالسن بمبلغ (10) آلاف دينار بعد إيهامه ان لديهم ليرات ذهبية رشادية يرغبون باستخراجها من إحدى قطع الأراضي بين مدينة اربد والرمثا.

وفي التفاصيل ,قال المصدر ان معلومات وردت للعاملين في شعبة البحث الجنائي في لواء الرمثا ان ثلاثة أشخاص من ذوي الأسبقيات والمطلوبين في قضايا النصب والاحتيال والسرقة اقنعوا احد المواطنين ان لديهم خارطة جلدية قديمة لموقع قالوا انه يحوي ذهبا عثمانيا قديما يقع في منطقة بين مدينتي اربد والرمثا وانهم بصدد استخراجه.

واضاف المصدر ان الشخصين اصطحبا ذلك الشخص الى المكان المفترض لوجود الذهب حسب الخريطة وقاما بالحفر فيه واستخرجوا احذية عسكرية بالية وقديمة وانهم تابعوا الحفر حتى اخرجوا «خرجا « جلديا قديما فيه خمسين ليرة ذهبية رشادية تبين فيما بعد انها قطع نحاسية مزورة.

وبحسب المصدر فان المواطن طلب من الشخصين شراء هذه القطع ووافق على دفع ملبغ 10 الاف دينار اردني ثمنا لها وقام بالفعل بدفع المبلغ لهما بعد ان اوهماه ان كمية الذهب تساوي اكثر من المبلغ غير انهما مضطران لقبوله لحاجتهما الماسة للمبلغ لشراء المزيد من قطع الاراضي التي قالوا انها تضم لقى ذهبية مماثلة.

وتابع المصدر ان الشخص الذي وقع ضحية لعملية نصب واحتيال عرض القطع الذهبية المفترضة على احد الصاغة في مدينة الرمثا لتقدير ثمنها غير انه فوجئ برد الصائغ ان القطع نحاسية وليست ذهبية.

واكد المصدر ان التحقيقات التي اجريت في القضية قادت الى القاء القبض على الشخصين وهما من ذوي الاسبقيات ولديهما سجلات جرمية ويعملون وفق اعترافاتهما في مجال البحث عن اللقى الذهبية والاثار والتحف ، مشيرا الى ان التحقيق معهما ما زال مستمرا تمهيدا لاحالتهما للجهات القضائية المختصة.

وأهاب المصدر بالمواطنين الى ضرورة اخذ الحيطة والحذر في تعاملهم مع اية اشخاص يدعون وجود مصاغات ذهبية او عملات اجنبية او تحف وقطع اثرية وابلاغ الجهات الامنية المختصة عنهم حفاظا على ممتلكاتهم واموالهم وتجنيب اخرين من الوقوع ضحية لمزيد من عمليات النصب والاحتيال.