برلمان

“العياصرة”الموازنة تؤشر على وجود أزمة بين الدولة والمواطن

قال النائب عمر العياصرة، ان الموازنة تؤشر على وجود أزمة بين الدولة والمواطن مطالبا بإعادة النظر بكافة القرارات على مستوى الدولة، لإنقاذ الوطن من الحالة الصعبة التي يمر بها، مبينا بأن اللجنة المالية النيابية كانت في جدال مستمر لمدة 23 يوما حول مشروعي قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية.
وأضاف خلال الجلسة الصباحية لمجلس النواب ، الاثنين، ان الأزمة الموجودة تحتاج ورشة عمل وطنية في مجلس الأمة يشارك بها الحكومة والقصر، قائلا انه لا يصلح أن تضع الدولة يدا في جيوب الناس ويدا على افواههم
وتساءل النائب في كلمته خلال مناقشة مشروعي قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية، “هل رفعنا الراية هل لم يعد أهداف كبيرة أو تضاءلت بمقدار تضاؤل المقدرات، مضيفا كل يوم أجلس مع عائلتي أقول لهم أنني اكتشفت أزمة بنيوية.
واعتبر العياصرة أمام المعطيات التي يراها، بأن مستقبل ابنه في خطر والمؤمل له في خطر، مردفا بالقول: “والله لو جاء أدم سميث لقال إن الضرب في الميت حرام فنحن أمام أزمة بنيوية في الاقتصاد”.
ودعا ما أسماها “مخ الدولة” لإعادة النظر في كافة الملفات، فهذه الأزمة تشير إلى أن المستقبل غامض، وهذه الموازنة عليها أن تكون ناقوس خطر وعلينا أن نبدأ وننطق وما يجري يتطلب انعطافه تاريخية.

الكلمات المفتاحية: النواب