فن وثقافة

العطار: الأمة العربية مولعة بالفكر والثقافة

عين نيوز – رصد  /

تسلّمت العطار وزارة الثقافة في سورية حوالي ربع قرن (1976 ـ 2000
تسلّمت العطار وزارة الثقافة في سورية حوالي ربع قرن (1976 ـ 2000

قالت نائب الرئيس السوري الدكتورة نجاح العطار أن البلدان العربية تشهد حركة ثقافية متميزة لأن العرب إجمالاً أمة مولعة بالفكر والثقافة.

وقالت العطار ليونايتد برس انترناشونال خلال جولتها في معرض مكتبة الأسد الدولي السادس والعشرين للكتاب بدمشق مساء أمس الثلاثاء إن ” تراثنا أكبر دليل على ذلك ولسنا مستجدين على الساحة الدولية ولا في العملية الثقافية ولا في الحياة الثقافية “.

وأضافت ” لدينا مثقفون ومفكرون وشعراء وروائيون والحركة الثقافية في البلاد العربية كلها هي حركة جديرة بأن تتابع بكثير من الاهتمام ففيها الكثير من الصدق والمصداقية”.

واعتبرت نائب الرئيس أن في المعرض عدد كبير من الكتب المميزة والمؤلفات الهامة المترجمة و”ثمة كتب أبدعها كتاب عرب يمتلكون الموهبة الكبيرة وبهذا فليس هناك أزمة نشر وترجمة أو فقر في المكتبة العربية”.

وأضافت “إن الكتاب شيء هام في حياتنا وهو هكذا منذ كانوا يكتبون بالأيدي صفحات الكتب وحتى أيامنا هذه والثقافة هي الأساس في كل عملية تطويرية بنائية في حياتنا وهذا التطور أساس في البنيان الوطني والقومي”.

ولفتت العطار إلى أن ” من يزر المعرض ويتجول بين صفوف الكتب فسيجد في عناوينها إغراءً كبيراً يحث على القراءة واقتناء هذه الكتب القيمة “.

وقالت” إننا في سورية لا نؤمن بالقطرية بل بالثقافة العربية الواحدة واللغة الواحدة والموحدة ولذلك فإن أي جناح عربي نجد فيه كتباً هامة”.

ولفتت العطار إلى أن وزارة الثقافة أسهمت مطلع ستينات القرن الماضي في تقديم معارف مستجدة لجمهور القراء والمثقفين وأصدرت كتباً قيمة جداً و” الآن هناك الكثير من الكتب المؤلفة والمترجمة التي تشمل موضوعات مختلفة ومتعددة وهذه ظاهرة هامة جداً ويجب أن تحسب على العملية الثقافية التي هي جزء أساس في بناء الوطن”.

واشارت العطار إلى أنها لحظت عدداً محدوداً من الأجنحة لبلدان المغرب العربي و” نحن بحاجة لأن نتعرف أكثر على الكتاب المغاربة ويسرني جداً أن أرى في الأيام المقبلة المزيد من التواصل عبر الكتاب الذي هو الأداة الحقيقية للتفاهم بين الشعوب المتباعدة فكيف بنا ونحن أمة عربية واحدة”.

وقالت الدكتورة العطار” إن معرض مكتبة الأسد للكتاب يشهد ظاهرة جديرة بالتقدير فقبل بضع سنوات كنا نبحث عن كتاب الطفل أما الآن فهناك أجنحة متكاملة لكتب أطفال شارك فيها كتاب ورسامون ومصورون وهذه الظاهرة مهمة جداً لأن أطفالنا بحاجة إلى أن يقرؤوا الكتاب المترجم وقبله الكتاب المؤلف النابع من حياتها مشيرة إلى أهمية إقامة معرض خاص للأطفال ولليافعين”.

وتشارك في المعرض الذي يستمر عشرة ايام 20 دولة عربية وأجنبية بأكثر من 389 دار نشر بالأصالة والوكالة إضافة إلى مؤسسات وهيئات حكومية سورية وعربية وأجنبية.

كما تقام على هامش المعرض فعاليات ثقافية متنوعة تتضمن ندوات وجلسات حوار وأمسيات أدبية وتوقيع كتب وعروضا فنية متنوعة تقدمها فرق سورية.

يشار إلى أن العطار تسلّمت وزارة الثقافة في سورية حوالي ربع قرن “1976 ـ 2000″، اهتمت خلالها بنشر وطبع الكثير من الكتب الفكرية والثقافية والأدبية.

وبعد مغادرتها وزارة الثقافة كلفها الرئيس السوري بشار الأسد بتأسيس مركزاً للدراسات الاستراتيجية . والاقليمية، وفي العام 2006 أصدر مرسوما بتعيينها نائبا لرئيس الجمهورية ، مفوضا بتنفيذ السياسة الثقافية، لتكون أول أمرأة في العالم العربي تشغل منصب نائب رئيس جمهورية. “يو بي أي”

الكلمات المفتاحية: ثقافة- حركة ثقافية- نائب الرئيس السوري الدكتورة نجاح العطار