أخبار الأردن

العبداللات بعد الإفراج عن بقية السلفيين: لابد الأن من الإنتقال للحوار الفكري السياسي

عين نيوز-  خاص – منال الشملة  /

أكد وكيل التنظيمات الإسلامية المحامي موسى العبد اللات لـ “عين نيوز  ” أنه وبخروج آخر موقوف على خلفية أحداث الزرقاء .. فقد تم طي ملف الموقوفين على أحداث الزرقاء من أعضاء التيار السلفي و إنهاء القضية بتكفيل الثمانية الذين كانوا قد تبقوا في السجون الأردنية موضحا انه الآن لم يتبقى منهم أحد في السجون مؤكدا على  دور وفضل الربيع العربي والحراك الشعبي وفي مقدمتهم  الحركة الإسلامية  لقضية المعتقلين السياسيين في كافة السجون الأردنية .

وقال العبد اللات انه تم تكفيل الدفعة الأخيرة من موقوفي أحداث الزرقاء وأبرزهم ايمن البلوي شقيق همام البلوي منفذ عملية خوست ضد القوات الأمريكية  في افغانستان  قبل عامين والشيخ جواد شحادة الفقيه .

وأضاف العبد اللات أن البلوي والفقيه خرجا من السجن بكفالة عدلية مقدارها 5000 دينار فيما خرج الستة الآخرون بكفالة مالية مطالبا في الوقت ذاته بضرورة تبييض السجون من المعتقلين الإسلاميين على خلفية قضايا أخرى .

وأكد العبد اللات أن المستقبل الآن مشرق فيما يتعلق بالأردن وهذا  يتطلب إجراء إصلاحات  فورية  وسريعة لأن عامل الزمن يدركنا انه لازالت عملية  الإصلاح لدى الحكومة الحالية معطلة .. حيث لم يجرى أي إصلاح حقيقي  في الوقت الحاضر في إعادة هيكلة الدولة الأردنية كمؤسسات مستقلة وان لا تهمين جهة على  باقي الجهات موضحا  ضرورة  أن  يكون هناك  حوار مباشر مع القوى الفكرية على مستوى الساحة السياسية وأيضا معالجة الملفات الداخلية  بسرعة وخصوصا فيما يتعلق بارتفاع الأسعار والبطالة وإيجاد تغييرات على مواقع سياسية في هياكل الدولة الأردنية ومفاصلها مطالبا بإلغاء  التوريث لأبناء المسئولين إلى جانب التعامل مع المواطنين بشكل متساو  وعادل .

وطالب العبد اللات بإلغاء المركز الوطني لحقوق الإنسان لافتا أنه ثبت أنه ليس له دور فاعل في قضايا حقوق الإنسان  في الأردن مؤكدا على بقاء دوره كساعي بريد بينه وبين الأجهزة الأمنية مناديا بمحاسبة كل الأشخاص الذين يقومون بالتعذيب داخل السجون .

وفي ذات السياق طالب العبد اللات  بالإسراع  بتبييض السجون كافة وعلى رأسهم  المقدسي والجغبير وكل ما له علاقة بالإسلاميين  .

ويذكر ان أعضاء التيار السلفي المفرج عنهم هم : عبد الناصر الخمايسة، ايمن ابو ملال البلوي ، حسن محمد ابراهيم، عامر محمد الخلايلة، محمد اسماعيل جاد الله، بلال الخلايلة، جواد شحادة، فريد الحاج خليل.

وكانت المحكمة قد أفرجت الفترة الماضية عن 97 من أبناء التيار بكفالات مالية وعدلية وأخر المفرج عنهم كان منظر التيار السلفي في الشمال عبد الشحادة الطحاوي الذي افرج عنه بسبب وضعه الصحي.

الكلمات المفتاحية: التنظيمات- الحوار- السجوةن- السلفيين- الفكر السياسي- النحامي