أخبار الأردن

العبداللات: الحكم في قضية أبو عيسى مجحف والمحكمة أخطأت في تطبيق العقوبة

عين نيوز – خاص – منال الشملة /


 

 

حكمت محكمة أمن الدولة بالسجن لمدة سنتين على الناشط في الحراك الشبابي الشاب عدي أبو عيسى بتهمة ” المس بكرامة الملك  “

 

وقال وكيل الدفاع المحامي موسى العبداللات لـ “عين نيوز ” ان الحكم جاء مجحفا بحق أبو عيسى مؤكدا أن محكمة أمن الدولة ولأول مرة من تاريخها  تحكم ” لمدة سنتين ” على موضوع  إطالة اللسان بحسب المادة 195 رقم واحد مشيرا ان المحكمة أخطأت في تطبيق القانون حيث اشترطت هذه المادة أن يكون المس بكرامة الملك ” بالوسائل المكتوبة الخطية أو بالمقالة  أو بالرسم الهزلي ” وأن ذلك لا يدخل ضمن إطار الحدث المتعلق بعدي أبو عيسى  .

 

وأشارالعبد اللات إلى عدم توافر القصد الخاص في هذا الموضوع الذي يتطلب العلم والإرادة لافتا أن عدى أبو عيسى أعلن أنه لا يقصد المس بكرامة الملك إنما  كان ذلك ردة  فعل على وفاة المطارنة الذي قام باحراق  نفسه أمام الديوان الملكي ومن اجل إيصال رسالة للملك من أجل الإصلاحات الدستورية  موضحا ان المحكمة  لم تاخذ بعين الاعتبار تخفيف مدة الحكم نظرا لصغر سن الشاب الذي يبلغ من العمر 18 عاما وانه لازال طالب  جامعي .

 

وطالب العبد اللات بالغاء محكمة أمن الدولة وان لا تتم محاكمة أي  شخص عبر رأي أو فكر داعيا  إلى ضرورة الإصلاح القضائي العربي  في الأردن  .

 

وبحسب العبد اللات يتوجب الانتباه لرسالة الربيع العربي المتعلقة بإيجاد تغييرات  حقيقية على ارض الواقع  في بنى ومؤسسات الدولة ومفاصلها ومنها القضاء .

 

وأوضح العبد اللات إلى ضرورة البحث عن الأسباب والوقوف عليها   خاصة ان عدي هو أحد نشطاء الحراك الشعبي  وبالتالي يتوجب التعامل مع قضايا الحراك ومطالب الحراك عن طريق الحوار المرافق للاتزان   والحكمة والابتعاد عن القبضة الحديدية وان تكون  الأبواب غير مغلقة  مؤكدا انه لا تزال هناك قلاع كثيرة  في الأردن حول القصر ومنها الحكومات التي هي بحاجة  للإصلاح السياسي مضيفا أن مهمة الحكومات ليس فقط طرح الشعارات والبرامج  واخذ الثقة  من خلال المجالس النيابية موضحا انه مازال هناك احتقان في الشارع وان الاغلبية لصامتة مازالت تنتظر الاصلاح الحقيقي متسائلا : لماذا  لم  يتم  محاكمة مزوري الانتخابات النيابية  وهي ن اكبر قضايا  الفساد في البلاد ؟؟

موضحا انه  يجب أن  تقوم بتحقيق المطالب للأغلبية الصامتة والشارع وأن يكون هناك مؤازرة حقيقية لقضايا الفقر والوضع الاقتصادي والبطالة وضرورة فتح ملفات الفساد وتعديل الدستور والقوانين وإصلاح القضاء وإصلاح  المؤسسات وعلى رأسها الأعلام .

 

وطالب العبد اللات  أن لا يبقى الإعلام الحكومي تحت سيطرة الحكومة  فيما يتعلق بالصحف اليومية  داعيا لأن تكون الحريات مصانة  .

 

وتطرق العبد اللات إلى أن الإعلام العربي قد تعامل مع هذه القضية بطريقة غير ملائمة خصوصا قناتا  الجزيرة والعربية

 

وبحسب الرأي القانوني للعبد اللات فان عدي أبو عيسى  لم يمس كرامة الملك وانه سبق وان ذكر انه لا يقصد الاساءة للملك وقدم اعتذارا  لسيد البلاد  مؤكدا على ضرورة  أن يتم التعامل مع قضايا الرأي والصحفيين والإعلام  بمستوى من الحكمة والاتزان لافتا انه تم  تضخيم الحدث خلال الفترة السابقة  .

 

وشدد العبداللات على أن الحكم على أبو عيسى يحمل طابعا سياسيا مشيرا إلى اغلب من حوكموا بهذا التهمة لم تتعدى أحكامهم سنة واحدة.

 

وقال العبد اللات : حاولنا إرسال رسائل ايجابية للقصر لكن  الرسائل لم تصل بعد مؤكدا  انه لن يقبل أي دعوة حكومية ولن يقبل أي لقاء مع أي وزيرأو مسئول أمني  في جهاز أمني  .

 

وكان تم محاكمة الشاب على خلفية قيامه بحرق صورة الملك عبدالله الثاني المرفوعة على مبنى بلدية مادبا.

الكلمات المفتاحية: العبداللات: الحكم في قضية أبو عيسى مجحف والمحكمة أخطأت في تطبيق العقوبة- العبدللات: الحكم في قضية أبو عيسى مجحف والمحكمة أخطأت في تطبيق العقوبة- العقوبة- قضية- منال الشملة- موسى العبد اللات