عربي ودولي

الصومال: عشرات القتلى بينهم قادة عسكريون في تفجير انتحاري استهدف رئيس الوزراء

أعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم وقالت في بيان إن الهدف كان رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي.

قتل 30 شخصا، بينهم ضباط بالجيش الصومالي، في هجوم انتحاري استهدف مساء الجمعة، تجمعا جماهيريا أمام ملعب لكرة المقدم وسط البلاد.

ونقل إعلام محلي عن شهود عيان قولهم، إن “هجوما انتحاريا استهدف تجمعا جماهيريا كان يستعد للدخول إلى ملعب بمدينة غالكعبو، وسط البلاد، أثناء عملية تفتيش أمنية دقيقة”.

ووفق المصادر نفسها، فإن “الهجوم جاء قبيل وصول رئيس الوزراء محمد حسين روبلي للملعب، حيث كان من المقرر أن يوجه كلمة للمحتشدين”.

ووصل روبلي المدينة في وقت سابق الجمعة، في إطار جولة يقوم بها في ولاية غلمدغ.

وكان أبرز ضحايا الهجوم قائد الفرقة 21 في الجيش عبدالعزيز عبدالله قوجي، وقائد قوات دنب الخاصة في غلمدغ مختار عبدي آدم، ومسؤول محلي سابق للمدينة يدعى محمود ياسين أحمد، فيما لا تزال الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وأعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم وفق بيان نقله موقع “ميمو” الإخباري المحسوب عليها.

وقالت في البيان إن “هدف الهجوم كان رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي”.