فن وثقافة

الشاعر زاهي وهبي يحيي أمسية شعريةفي منتجع بمنطقة ام الدنانير

أحيا الإعلامي والشاعر اللبناني زاهي وهبي أمسية شعرية مساء أمس السبت في منتجع السنديان السياحي بمنطقة أم الدنانير في محافظة البلقاء.
وفي الأمسية التي جاءت بتنظيم من مركز جلعد الثقافي بالتعاون مع شركة رونق الجمال للإنتاج التلفزيوني والإذاعي والفني بعمان، وحملت عنوان “كامل التراب الفلسطيني” ألقى الشاعر وهبي مجموعة من قصائده التي تغنى فيها بالتراب الفلسطيني، وأنشد للحب والحياة والمرأة.
وبحسب بيان صحفي صادر عن الشركة اليوم الأحد، استذكر الشاعر وهبي في قراءاته الشعرية، رحيل وزير الثقافة الأسبق الشاعر جريس سماوي، واعتبر فقده خسارة كبيرة للوطن والثقافة، كما أهدى قصيدة إلى روح الشاعر الفلسطيني محمود درويش.
وحلق وهبي في قراءاته الشعرية في المنتجع المطل على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بمصاحبة عازفة القانون الدكتورة رولا جرادات، بفضاءات الجمال والحرية مخاطبا أمهات العالم بقصيدة “أمي” التي أهداها للأسيرة المناضلة الفلسطينية خالدة جرار بعد أن منعها الاحتلال من وداع ابنتها، وقصيدة أخرى أهداها للمدون والناشط الفلسطيني الشهيد باسل الأعرج.
وعبر عن سعادته بهذه الأمسية قائلا: “اليوم لي كبير الشرف أن أحيي هذه الأمسية بمركز جلعد الثقافي في الأردن، بعد إصابتي وتجربتي مع فيروس كورونا، الأمر الذي استدعى نقلي إلى المستشفى بسبب نقص الأوكسجين مع بعض المضاعفات الأخرى”.
وأكد عضو لجنة فلسطين النيابية، الدكتور فايز بصبوص الدوايمة، في كلمة له بالأمسية التي أدارتها الإعلامية منار الأيوب، أن دور الهاشميين لم يقتصر على الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، بل كان على الدوام داعما للقضية الفلسطينية في جميع المحافل، وسندا حقيقيا لأهلنا في فلسطين.
وفي الأمسية سلمت، نيابة عن وزارة الثقافة الفلسطينية، الناطقة الإعلامية باسم الوزارة بثينة حمدان الشاعر وهبي درعا تكريميا تقديرا لإسهاماته الأدبية ومناصرته للقضية الفلسطينية وحبه لفلسطين.
كما قدم الشاعر الفلسطيني رامي اليوسف مختارات من قصائد زاهي وهبي التي تغنت بفلسطين وترابه، مؤكدا أن للشعراء دورا مهما في الحديث عن حقوق الشعوب الضائعة، وخصوصا القضية الفلسطينية التي ما زالت مصدر إلهامهم الأول.
وقال المدير العام لمركز جلعد الثقافي المهندس قصي النسور إن هذه الأمسية تعد واحدة من سلسلة أمسيات سيتم الإعلان عنها وإقامتها بمنتجع سنديان السياحي، مبينا أن هذا الصرح والمعلم الثقافي الأردني لن يتوانى عن تقديم كل ما من شأنه أن يثري الحياة الثقافية الأردنية.
وأشادت الإعلامية عبير الجلاد بدور الإعلام العربي، وخصوصا الإعلام الأردني، في تسليط الضوء على القضية الفلسطينية، معتبرة أنه يمثل واحدا من أشد حالات الكفاح والنضال بل وسلاحا في وجه الاحتلال الإسرائيلي.
كما قدمت الفنانة الأردنية هند حامد في الأمسية، أغان من أشعار الشاعر وهبي.
–(بترا)

الكلمات المفتاحية: زاهي_وهبي