فن وثقافة

الشاعرة التونسية عفاف السمعلي تهدي “ربيع العمر” إلى الثوار

عين نيوز- رصد/

صدر في المغرب للشاعرة التونسية الشابة عفاف السمعلي ديوان شعري تحت عنوان “ربيع العمر” من نشر “دار الوطن للصحافة والطباعة والنشر” في الرباط. ويعتبر ديوان  “ربيع العمر” من بين الإنتاجات الفنية والأدبية التي جادت بها قريحة الشاعرة عفاف بعد ثورة الياسمين في تونس والتي أطلق شرارته شباب تمردوا ضد واقع موبوء ووضع ميؤوس منه، لتمتد الثورة التونسية خارج أسوار قرطاج وتتجاوز الحدود.
لذلك، كان طبيعيًا أن يكون الإهداء موجها من الشاعرة عفاف السمعلي إلى “كل الذين فتحوا ثغور صدورهم للحرية. إلى الذين مزقوا أكفان الصمت بالحناجر المدوية. إلى كل الذين علمونا الحب بأرقى معانيه”.
في تقديمه لديوان “ربيع العمر”، كتب الصحافي والشاعر المغربي محمد بلغازي أن “وجدانيات الشاعرة لها رأي آخر حين مدت الإحساس بجرعات ثورية بمجرد أن يبتسم الحبيب فتعلن انتصاراتها على كل اللغات … في مناداتها للحبيب ترفع الشاعرة أشرعة التحدي منقوشة بإيقونات ثورة من خارج شريان ابن النفيس، آمرة إياه بإلقاء السلاح”.
إلى أن يقول ” ولأن الوفاء للثورة من شيم الأحرار فإن الشاعرة ومن أجل استجماع خضرة ربيع عمرها قررت أن تجوب الشوارع المزدحمة بالفقراء والأغنياء وتكوين فيالق جيوش تبحث عن عفة النبض ليولد القصيد من خيوط الشمس ويتناهى إلى سمع العصافير أن الزهرة أجمل ما في الحياة حين يسقيها الضياء”.
يجمع ديوان “ربيع العمر” بين دفتيه 18 قصيدة جميلة وشفافة تخترقها العين القارئة اختراق الشمس لزجاج النوافذ إلى داخل البيت لتنيره.
تنضح قصائد الشاعرة عفاف بمعنى الحب بل بكل معانيه كما تعلمتها من الثوار. وإلى جانب الحب يجد القارئ لديوان “ربيع العمر” معاني الحرية والتمرد والغضب وعشق الطبيعة وكل المعاني السامية الجميلة.
ترتب الشاعرة التونسية عفاف السمعلي قصائدها الـ22 وتصنفها بين ثلاث عناوين كبيرة: وجدانيات وتضم 7 قصائد، و القصائد الباكية وعددها 8 وسبع سياسيات.
تقول أبيات من قصيدتها بعنوان “عرس الشهيد”:
والشعب الباسل يواصل الكر….
لن يصحو بعد اليوم قتيلا…
أماه.. أطعمي الأفواه الجائعة ..
فالرغيف استوى على جسدي …
أججي نار الأغاني …
علمني جدي
لغة المحراث والمعول
أسقي سنابل القمح من دمي ..
الحرف يشهد
أن حلم الشعوب
ولد على أرضك الخضراء..
دم الشهيد
يشهد
وأنا أشهد
أن اليقين ألغى
مواعيد الثراء ..
أماه زغردي
ابنك اليوم حر ..
كفكفي الدمع
إبنك اليوم حر ..
يشار إلى أن “عفاف عفيفة السمعلي” شاعرة وكاتبة تونسية تهتم بالشعر والقصة والرواية، وقريبًا يصدر لها ديوان آخر بعنوان زخات مطر، و”رسائل البحر” مجموعة قصصية و رواية “رجل وأمنية”.

الكلمات المفتاحية: الشاعرة التونسية عفاف السمعلي تهدي "ربيع العمر" إلى الثوار