غير مصنف

السفير الفرنسي زعلان من مداخلة أحد النواب بعد قصة {مماعيط الذنب}!

 

عين نيوز- رصد/

شعار ساخر ومثير للغرابة لكن له ما يبرره قرر الحراك الشبابي الأردني إختياره للإعتصام الجديد المنوي تنظيمه أمام البرلمان وهو الشعار التالي {يا مماعيط الذنب .. إتحدوا}.

وللقصة أصل إجتماعي وسياسي دوما في الأردن فخلال مناقشات الثلاثاء الماضي للتعديلات الدستورية وصل أعضاء مجلس النواب إلى مناقشة النص المتعلق بسن المرشح للإنتخابات …هنا حصريا إقترح أحدهم تخقيض سن المرشح البرلماني من 30 عاما إلى 25 عاما لتجديد الدماء وتخصيص دور إضافي للشباب في المستقبل فإعترض نائبان على الأمر حتى وصل الأمر بالنائب علي الخلايله إلى إطلاق العبارة التالية أمام الماكروفون تحت القبة{ ما ظل في الخم غير ممعوط الذنب}

.والعبارة الأخيرة تمثل قولا شعبيا رائجا يقال عند التحدث عن الصغار واليافعين على أساس أنه لا ذنب لهم بمعنى ممعوطي الذنب. نائب آخر كان له رأي أكثر لياقة لكن أقسى سياسيا فقد رفض تخفيض سن المرشح لسبب بسيط وهو أن الشباب تحركهم فرنسا والغرب ولا يمكن الثقة بخياراتهم ولا احد يعرف لماذا إختار النائب هنا فرنسا تحديدا التي لا تعرف بأي نشاط سياسي في عمان خلافا للأمريكيين والبريطانيين.

عموما ثارت ثائرة شباب الحراك والفيسبوك فصدرت عشرات البيانات والإعتراضات وبدأت حرب إلكترونية ساخرة ضد النائبين إنعكست على مجلس النواب نفسه حيث قرر مماعيط الذنب من رموز الحراك الشبابي الإعتصام تحت يافطة واحدة .

وأسس الشباب صفحة خاصة على فيس بوك بإسم مماعيط الذنب ورفعوا شعارات من بينها {نحن مماعيط الذنب ولا يعجبنا مجلس النواب الحالي المزور}.

لاحقا وفي إطار التداعيات إعتذر النائب طلال الفاعور معتبرا نفسه نائب الشباب أصلا وقال تحت القبة أنه يقدم إعتذاره للشباب فيما لم يعتذر الخلايله مع أن المساحة الإلكترونية التي يخصصها الحراك الشبابي للساحة المحلية أصبحت مليئة بالتعليقات حول الموضوع.وإستنكر قطاع كبير من الأردنيين الإساءات للشباب فيما إستغرب السفير الفرنسي الزج بإسم بلاده في قضية من هذا النوع

.وقبل ذلك أثار رئيس الوزراء معروف البخيت موجة عالية من السخرية والسخط عندما كشف النقاب عن التهمة الأبرز التي أقيل بسببها المحافظ الأسبق للبنك المركزي فارس شرف وهي أنه {ليبرالي يدعم إقتصاد السوق} وكانت المسألة مثارا للسخرية عند بعض الكتاب الصحفيين فكتب محمد أبو رمان مشيرا الى ان حكومة البخيت يقودها فريق إقتصادي ليبرالي في الواقع معتبرا الحجة غير مقنعة فيما كتب الصحفي المغترب باسل الرفايعة مقالا بعنوان{اخرج يا ليبرالي} يسخر فيه من التهمة قبل أن يعتبر الكاتب الصحفي نضال منصور ان تهمة البخيت لشرف أقرب لنكتة سياسية.{عن القدس العربي}

الكلمات المفتاحية: الاردن- البرلمان- الحراك الشسبابي- السفير الفرنسي- النواب- شعار ساخر