عربي ودولي

السفير الروسي لدى واشنطن يعود إلى الولايات المتحدة

توجه السفير الروسي لدى واشنطن، الذي استدعته موسكو للتشاور في آذار/مارس، إلى الولايات المتحدة الأحد لاستئناف مهامه في ما يمثل واحدة من نتائج القمة الأخيرة بين الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين.

وقالت وكالات الأنباء الروسية إن الطائرة التي تقل أناتولي أنتونوف أقلعت عند الساعة 09:20 (06:20 ت غ) من مطار شيريميتييفو في موسكو متوجهة إلى نيويورك الذي سينتقل منه إلى واشنطن.

وقال السفير الروسي لوكالة الأنباء ريا نوفوستي “نظرا لنتائج الاجتماع بين الرئيسين، أعول على عمل بناء مع زملائي الأميركيين لبناء علاقات ندية وبراغماتية”.

من جهته صرح السفير الأميركي في موسكو جون ساليفان أنه سيعود “قريباً” إلى موسكو.

ونقل المتحدث باسم سفارة الولايات المتحدة في تغريدة على تويتر عن ساليفان قوله السبت “بعد قمة مهمة أنتظر بفارغ الصبر العودة إلى موسكو قريبا”. وذكر بين محاور العمل “الاستقرار الاستراتيجي وحقوق الإنسان وعلاقة مستقرة ويمكن التنبؤ بها مع روسيا”.

وكان بوتين أعلن الأربعاء عن عودة السفيرين الروسي والأميركي إلى مركزي عملهما في ختام لقائه مع جو بايدن في جنيف، في قرار عملي نادر نتج عن هذه القمة.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين موسكو وواشنطن تدهورت بسرعة بعد أن تولى بايدن منصبه في كانون الثاني/يناير واتهم روسيا خصوصا بهجمات إلكترونية والتدخل في الانتخابات في الولايات المتحدة.

وردا على ذلك، قررت روسيا استدعاء سفيرها بعدما وصف بايدن بوتين بـ”القاتل”.

وأعلن السفير الأميركي بعد شهر أنه سيعود إلى واشنطن للتشاور.

أ ف ب

الكلمات المفتاحية: امريكا- روسيا