عربي ودولي

السعودية تقيل رئيس المخابرات وتعين الأمير بندر في المنصب

عين نيوز – رصد/

قالت وكالة الأنباء السعودية يوم الخميس نقلا عن مرسوم ملكي ان السعودية أعفت الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس المخابرات من منصبه وعينت مكانه الأمير بندر بن سلطان السفير السابق لدى الولايات المتحدة.

وقال المرسوم الملكي الذي نشرته الوكالة “يعفى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة من منصبه ويعين مستشارا ومبعوثا خاصا لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير.”

وأضاف المرسوم ان الرئيس الجديد للمخابرات الأمير بندر سيحتفظ بمنصبه أمينا عاما لمجلس الأمن الوطني.

ويتولى الأمير بندر -الذي كان سفير المملكة لدى واشنطن لمدة 22 عاما وهي الفترة التي تخللتها حرب الخليج الأولى وهجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على الولايات المتحدة- منصبه في حين تواجه السعودية حالة عدم استقرار متزايدة في محيطها الاقليمي.

وتخوض السعودية كبرى الدول المصدرة للنفط صراعا على النفوذ في الشرق الأوسط مع إيران حيث يدعم البلدان قوى متصارعة في البحرين والعراق وسوريا ولبنان.

وقال جمال خاشقجي المعلق السعودي البارز والمقرب من العائلة المالكة إن هناك شعورا بحاجة المملكة الى جهاز مخابرات اقوى وللأمير بندر تاريخ في هذا المجال.

وأضاف خاشقجي ان السعودية تشهد ميلاد شرق أوسط جديد مع انهيار نظام الرئيس السوري بشار الأسد وأنها تشعر بالقلق تجاه الأردن ولبنان.

وكان الأمير بندر يرأس مجلس الأمن الوطني بالمملكة لسبع سنوات لكنه ابتعد عن الأضواء منذ أن ترك منصب سفير السعودية لدى واشنطن عام 2005.

وقال روبرت جوردان السفير الأمريكي لدى الرياض في الفترة من 2001 الى 2003 “كان قريبا من هذا الموقع من خلال رئاسته لمجلس الأمن الوطني ولديه ادراك جيد للغاية بأجهزة المخابرات. كان مشاركا في

القضايا الأمنية السعودية على أعلى مستوى على مدى السنوات العشر الماضية

 

الكلمات المفتاحية: اقالة رئيس الاستخبارات- السعودية- تعيين الامير بندر رئيسا جديدا