برلمان

“السعود”القدس عاصمة روحية لكل المسلمين وليست للفلسطينيين

ثمن رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود الدور الذي تقوم به روسيا تجاه القضية الفلسطينية ودعمها للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وقال خلال لقاء اللجنة اليوم الثلاثاء نائب السفير الروسي لدى عمان إيليا بولغاكوف، بحضور النواب سعود ابو محفوظ ومحمود الطيطي ومحمد العتايقة: إن الأردن يتعرض لضغوط كبيرة نتيجة مواقفه الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والمقدسات في القدس الشريف.

ودعا السعود إلى تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين وتوحيد المواقف ذات الاهتمام المشترك.
وقال: إن الدعوة إلى زيارة القدس والاطلاع على معاناة أهلها جراء الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه بحق المقدسيين والحرم القدسي الشريف هي واجب على كل مسلم قادر على الوصول إليها، لأن القدس عاصمة روحية لكل المسلمين وليست للفلسطينيين وحدهم وهي فريضة دينية وضرورة سياسية في ظل المخططات الرامية لتهويد وتهجير سكانها من الاحتلال.

وأشار إلى التوصيات التي خرج بها مجلس النواب عقب جلسة طارئة عقدها أمس الاثنين، ومن أبرزها دعوة الاتحاد البرلماني العربي للاجتماع والوقوف على حيثيات الانتهاكات الإسرائيلية وتأكيد اهمية الدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني في الحفاظ على الهوية الزمانية والمكانية وعدم السماح بتغيير الوضع القانوني والتاريخي في المسجد الاقصى وديمومة الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس.
وقال بولغاكوف: إن العلاقات الروسية الأردنية “قوية”، وهناك مواقف مشتركة تجاه العديد من القضايا، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات.

وأضاف، ان وفدا برلمانيا من بلاده سيزور الأردن في الوقت القريب بهدف تعزيز العلاقات البرلمانية الروسية – الأردنية، وتنسيق الجهود وتبادل الزيارات بين البلدين الصديقين، مؤكدا أهمية مواصلة الجهود الرامية لحل القضية الفلسطينية، وإقامة دولة مستقلة للفلسطينيين على ترابهم الوطني وعودة اللاجئين.

وأشاد بولغاكوف بدور جلالة الملك عبدالله الثاني في الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية والدور الإنساني الكبير في المنطقة تجاه كل القضايا.

الكلمات المفتاحية: النواب- فلسطين