غير مصنف

السائل المنوي حبر الرسائل الجاسوسية!

عين نيوز – رصد/

كشف كتاب جديد عن تاريخ جهاز الأمن الخارجي البريطاني «MI6» أن جواسيس تابعين للجهاز استخدموا سائلهم المنوي لكتابة رسائل سرية خلال الحرب العالمية الأولى.

وقالت صحيفة «Sun» إن كتاب «إم آي 6: تاريخ جهاز الاستخبارات السري 1909 ـ 1949» ذكر بأن جواسيس الجهاز «اكتشفوا بأن السائل المنوي يمكن أن يُستخدم كحبر غير مرئي لأنه يضيء تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية ولا يستجيب للمواد الكيميائية الكاشفة».

وأورد الكتاب أن العضو البارز وقتها في «إم آي 6» ووتر كيرك كتب رسالة في عام 1915 إلى مانسفيلد كومينغ، أول رئيس لجهاز الأمن الخارجي البريطاني، ابلغه فيها بأنه يجري اختبارات على أحبار غير مرئية في جامعة لندن، «ووجد أن السائل المنوي هو أفضلها لأنه لا يستجيب للمواد الكاشفة ويتمتع بميزة خاصة وهي أنه متوافر بسهولة».

وقال إن هذا الاكتشاف «قاد إلى بعض المشاكل، من بينها نقل العميل الذي توصل إلى اكتشاف منافع السائل المنوي في عمليات التجسس إلى دائرة أخرى بعدما اصبح موضعاً للنكات، وتذكير جهاز «إم آي 6» لجواسيسه بشكل دائم باستخدام امدادات جديدة من السائل المنوي حين بدأ المراسلون يلاحظون رائحة غير عادية».

وكشف الكتاب، الذي وضعه البروفيسور كيث جيفري من جامعة كوينز في بلفاست، عن جهاز الأمن الخارجي البريطاني «إم آي 6» أيضاً، أن الأخير كان يتجسس على الولايات المتحدة خلال المرحلة التي سبقت اندلاع الحرب العالمية الأولى.

الكلمات المفتاحية: السائل المنوي حبر الرسائل الجاسوسية!