أخبار شركات

الزواج الثاني في الأردن : الزوجة الأولى هي المتهمة دوما !!

 

/عين نيوز –  خاص – منال الشملة

 

الزوجة الثانية زواج ملف شائك .. اطفال أبرياء .. نساء مظلومات والرجل ليس هو المتهم الاول.. قد تكون المرآة التي لم تحسن الاختيار هي السبب .. تعدد الزوجات تشريعيا حدده الاسلام واشترط فيه العدل وهي قيمة لا تخضع للنقاش.

وحسب اخر احصائية لدى المحاكم الشرعية في المملكة فقد بلغ مجموع عدد حالات الزواج المكرر من عام 2006 لعام 2010 ” 23209 ” .. حيث بلغت  نسبة الزواج المكرر لعام 2010 ما نسبته  4, 7 % .

هي أم لخمسة أطفال أغلبهن بنات تسكن في بيت ايجار ..هجرها زوجها منذ أربع سنوات بعد ان تزوج بأخرى ملكت قلبه وعقله وكل حياته وأنسته هذه المرأة و البنات الصغيرات .. أنسته أيام صعبة تحملتها وعاشتها وتعايشت معها زوجته الأولى حتى لا تهدم بيتها كما تقول ضحية الزواج المكرر لعين نيوز حيث بدأت معه من .. الصفر.. حينما كانت تسكن مع أهله في بيت العائلة .. كانت تخدِم وتعطي دون ان تحصل على كلمة شكر واحدة.. استمرت بالتضحية لأجله دون ملل كانت تسمع شتى الإهانات وكلمات التجريح من أمه وأخواته البنات .. لكنها تحملت وصبرت وفي يوم تفاجأت بأنه تزوج بأخرى .. وبعد مصارحتها له أخبرها انه تزوج مرة ثانية لأجل المصلحة ! !؟

 

بدأت بعد ذلك حياتها الأخرى حياة المعاناة .. والحرمان .. والمحاكم .. والهجران .. ومسؤولية أطفال لا ذنب لهم في هذه الحياة .. حياة قاسية .. فهو اليوم بعيد كل البعد عنها وعن أطفالها .. لايعطيها من المال سوى القليل .

انها معاناة ام احمد ومثلها كثيرات .. معاناة قاسية .. لكن نتساءل.. لماذا يلجأ الرجل الى زوجة أخرى ؟ لماذا يهمل بيت وأسرة بأكملها ويدمرها ؟ وهل هناك زواج مصلحة ؟ و من هو السبب الرئيسي بزواج الرجل مرة ثانية هل هي الزوجة نفسها أم هي أنانية الرجل ؟؟؟

رأي الأزواج ..

محمد متزوج من اثنتين قال : زواجي الأول كان غلطة حيث كنت وقتها شابا صغيرا وفي بداية حياتي وبصراحة كنت أفكر في شيء واحد وهو اشباع رغباتي الجنسية الخاصة .. وهذا ما أثر على حياتي الزوجية وصدمت بعدها حيث وجدت فيما بعد ان هذه الإنسانة التي تزوحتها لا تتوافق معي وهي بعيدة كل البعد عن أفكاري وتطلعاتي .. اما زواجي الثاني فقد كان عن خبرة وادراك واعتقد ان هذا الزواج هو الزواج الناجح لكوني اصبحت صاحب تجربة موضحا ان سبب فشل الزواج او لجوء الرجل للزواج من امراة أخرى هو مسؤولية يتحملها الطرفان بنسب متفاوتة .

 

اما عادل حماد فقال: برأيي يلجأ الرجل الى الزواج الثاني لقصور ونقص في الزوجة الأولى فهناك نساء غير مثقفات وليس لديهن الخبرة الكافية في بناء عائلة وفتح بيوت وتحمل مسؤولية .. فينعدم التوافق والتفاهم بين الزوجين ولان اغلب الزيجات تتم بدون تفكير وتقدير مسبق .

 

الشيخ ابو سعيد يوضح ان للرجل اسباب في زواجه من امراة اخرى منها مرض الزوجة ومن اجل الحصول على اطفال اما اذا كانت الزوجة متكاملة وليس لديها أي نقص فيعده افتراء وبطر على نعمة الله عليه .. لقد أباح لنا الدين تعدد الزوجات لكن من دون ان نظلم الشخص المقابل.

 

أمين علي يرى ان غيرة المرأة المفرطة هي اهم الاسباب التي تجعل الرجل يلجأ الى اختيار بديل عنها كي يخرج من دوامة التعب والمشاجرات المستمرة.. نعم الغيرة مطلوب توفرها في العلاقة بين كلا الزوجين لكن بحدود فكل شيء يزيد عن حده ينقلب ضده على حد تعبيره لذا يجب ان يسود التفاهم والثقة حياتنا الزوجية .

 

أبو اشرف من جهته اكد ان إهمال الزوجة لمتطلبات زوجها حيث إنها تنشغل بأمور البيت والأطفال لذا يكون الزوج مضطرا للزواج بامرأة ثانية كي يجد الاهتمام والراحة.. والسبب الاخر هو عدم وجود تنازلات بين الزوجين عند حدوث مشكلة .. لا يلجأ أي طرف من الطرفين الى المصالحة لاعتقاده ان ذلك هدر لكرامته وشخصيته مما يؤدي لتفاقم المشكلة التي تصل الى حد الانفصال وهدم الأسرة .. وايضا غيرة المرأة المفرطة او شك الرجل في زوجته فكل تلك الأشياء تولد المشاكل وتجعل الحياة الزوجية مضطربة .

للزوجات رأي آخر :-

اما هيفاء فمن وجهة نظرها ان الاسباب كثيرة ومتعددة وترجعها الى أنانية الرجل .. حيث تقول الرجال اكثر من يفكر بالغرائز ويسعى الى إشباعها .. فان توفر المال لد ى الرجل تراه يسرع الى الزواج بأخرى فزوجها دائما يمازحها قائلا: الزوجة كالطعام اللذيذ فلا يستطيع ان ياكل الشخص كل يوم نفس الطعام وانما يشتهي تذوق اصناف عديدة منه .

 

ام رائد امرأة تقول ان الأساس في ذلك هي الزوجة فهي من تدفع الرجل الى الزواج باخرى .. الرجال ميالون الى التنوع فعليها ان تستخدم ذكائها ومكرها لغرض جذب زوجها اليها وإسعاده بكل الطرق الممكنة .

أم محمود من جانبها تؤكد بان الطرفين مسؤولان لكن انانية المراة تتجسد من خلال نصب الشباك من قبل بعض النساء لغرض الإيقاع بالرجل باستخدام المكر والحيلة .. نعم هنالك نساء كبرن قليلا و فاتهن قطار الزواج وانا اعرف العديد منهن يلجأن الى الإيقاع بالرجال لغرض الزواج باستخدام المال والراتب والبيت خاصة ان كانت المراة متمكنة ماديا

ويقول أستاذ علم الاجتماع المشارك في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور حسين الخزاعي ان الزواج الثاني بدون أي سبب منطقي ومقبول دينيا واجتماعيا وعقليا مرفوض تماما ويعد من اشد انواع العنف ضد ” المرأة ” لانه يعتبر ترفا ولا يجوز ان يكون الترف للذكر على حساب الاسرة والاطفال وحرمانهم من المحبة الابوية لان الزواج الثاني يؤدي للتفكك العاطفي ومن ثم الاسري والى مشكلات اجتماعية وعدم الرضا عن هذا الاجراء فالزواج مبني على المودة والرحمة , وهو حق من حقوق الرجل لكن لا يجوز استخدامه ولو كان مقتدرا ً ماليا ً الا في حالات كوفاة الزوجة او عدم انجاب الزوجة او في حالة الطلاق مشيرا الى نسبة الزواج للمرة الاولى هي 20 % و 80 % هي للمرة الثانية .

الكلمات المفتاحية: اطفال- الاردن- الانفصال- الدكتور حسين الخزاعي- الدين- الزواج الثاني