فن وثقافة

الريان”.. قصة صعود وهبوط الرجل الذي تحكم في اقتصاد مصر على MBC1

عين نيوز – رصد/

مشهد من المسلسل

تبدأ MBC1 في رمضان المقبل، عرض مسلسل “الريان” الذي يتناول قصة صعود وهبوط “آل الريان” الذين تحكموا في اقتصاد مصر في الفترة التي كانوا فيها أصحاب كبريات شركات توظيف الأموال في العالم العربي.

ويعرض المسلسل الذي كتبه حازم الحديدي، ويقوم ببطولته الفنان خالد صالح، ودرة، وريهام عبد الغفور، وصلاح عبد الله، وتخرجه شيرين عادل؛ وجهًا آخر للريان لا يعرفه أحد، في قالب اجتماعي شيق يلقي الضوء على الجانب الإنساني في شخصيته، ويعرض فترات في حياته لم يعرضها الإعلام من قبل.

أحداث المسلسل تبدأ تحديدًا من عام 1967، وتستمر حتى عام 2011. وترصد قصة الصعود وعلاقتها بالأحداث السياسية والاجتماعية التي مرت بها مصر وربما العالم خلال هذه الفترة؛ حين كان الانفتاح على العالم بالمضاربة في البورصات العالمية أحد أهم أسباب صعودهم وأحد أسباب انهيارهم أيضًا.

يتوقف المسلسل مليًّا عند الجانب الشخصي في حياة “آل الريان”، وتحديدًا ولع “أحمد الريان” بالنساء وزيجاته المتعددة التي تجاوزت ثماني زيجات، إلى جانب الأزمة التي سحقت شقيقه الأكبر “فتحي” الذي أدمن الأقراص والحقن المخدرة، فضلاً عن إدمانه حب بل وعشق زوجته “بدرية” التي لم تكن تبادله الحب نفسه، وكانت من أهم أسباب الشقاق الذي صدع جدران الأخوة بين “آل الريان”، ووضع نهاية درامية لإمبراطوريتهم.

ويتعرض “الريان” لفترة المحاكمات أيضًا التي أسفرت عن سجن “محمد” الشقيق الأصغر، ثم “أحمد”، وتبعهما والدهما “توفيق”، فيما كان فتحي قد مات أثناء فترة المحاكمات، وتحديدًا في العام نفسه الذي دخل فيه شقيقه “أحمد” السجن.

وتتواصل الأحداث في قالب تشويقي حتى خروج الجميع من السجن، وآخرهم أحمد الذي كان يتمتع وحده برخصة الخروج من السجن لمشاركة جهات التحقيق في رد الأموال للمودعين الذين وضعوا أموالهم وكل ما يملكون في شركات التوظيف، وانتهى الأمر بخيبة أمل للجميع.

 

الكلمات المفتاحية: اقتصاد مصر- البورصات العالمية- الجانب الانساني- الريان- ام بي سي 1- توظيف الاموال