أخبار الأردن

الرزاز: فتح البقالات لتقديم سلع أساسية يوميا

قال رئيس الوزراء وزير الدفاع، عمر الرزاز، الأربعاء، إن البقالات التي تقدم سلعا أساسية، ستفتح أبوابها طوال أيام الأسبوع؛ للتسهيل على الناس خلال إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الرزاز في رسالة صوتية، أن أي شخص من سن 16-60 يمكنه “التوجه مشيا على الأقدام ليشتري حاجته اليومية، وبحال شاهد أكثر من زبون نطلب منه أن ينتظر في الخارج؛ حماية لنفسه وللآخرين (…) استخدام السيارات ممنوع بدون تصريح مسبق (…) سيجري تزويد المحلات بمخزونها من تجار الجملة يوميا”.

وطالب رئيس الوزراء بعدم التهافت وتكديس السلع “لأن المخزون الوطني كاف”.

وبين: “غدا سنسهل خدمة التوصيل للمنازل، ووجهت الوزراء والحكام الإداريين والأجهزة الأمنية التوجه للميدان، ورصد أي مخالفة (…) مصلحتنا كلنا اأن يبقى المحل مفتوحا، وأن لا نضطر لإغلاقه، إلا إذا أصبح يهدد صحة الناس وسلامتهم”.

الرزاز أعلن الثلاثاء، فتح المحال الصغيرة في الأحياء من الأربعاء، وبدء الأسواق الكبيرة بخدمات التوصيل من الخميس.

وأوضح: “سنبدأ بفتح محال المواد التموينية الأساسية، ومحلات بيع الخضار والفواكه، والمخابز والصيدليات، ومحال بيع المياه بعد استكمال تزودها بالمواد والسلع، واستكمال جاهزيتها بين الساعة 10 صباحا، وحتى الساعة 6 مساء اعتبارا من صباح الأربعاء”، مضيفا أن “السوبر ماركت الكبيرة، ستفتح فقط عن طريق التوصيل بدءا من الخميس”.

“المحال الأخرى سيصدر بها قرار في حينه، على أن يسمح للمواطنين قضاء احتياجاتهم سيرا على الأقدام، وبشكل منفرد، وبتباعد بين الشخص والآخر لا يقل عن متر ونصف …”.

نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق قال لـ “المملكة” الأربعاء، إن “الخبز سيكون متاحا في البقالات المفتوحة اليوم”، فيما بين رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان خدام، لـ “المملكة” أن المزارعين سيسمح لهم بقطف منتجاتهم، وبيعها لتجار التجزئة.

وأوضح خدام أن ذلك الإجراء الذي أبلغه وزير الزراعة للاتحاد جاء بعد عدة جلسات لمناقشة إدامة انسياب السلع الزراعية، ووصولها إلى المستهلكين بدون إعادة فتح الأسواق المركزية في ظل الظروف الحالية.

وأشار إلى أنه اتفق على السماح لوسائط النقل العائدة لتجار التجزئة من خارج وادي الأردن بالدخول إلى منطقة الوادي للتحميل اعتبارا من منتصف الليلة ومغادرتها قبل الساعة السادسة مساءً، وهو ما تم التنسيق له بين وزارة الزراعة والأجهزة الأمنية.

وبين الخدام، أنه تم السماح أيضا بدخول “البرادات” المخصصة للتصدير لمنطقة وادي الأردن ومغادرتها مباشرة إلى وجهة تصديرها.

الرزاز حذر من التدافع مرة أخرى، قائلاً “سيتم إغلاق هذه المحال والمنشآت التي تحدث بها هذه التجاوزات … لن نتساهل في حياة المواطن وصحته”.

“ستغلق محال غدا؛ إذا شاهدنا اكتظاظا، ونعول مرة أخرى على وعي المواطن” قال الرزاز.

وأكد استمرار منع حركة المركبات؛ منعاً باتاً باستثناء المصرح لهم بذلك، على أن يتم إصدار تعليمات جديدة بهذا الخصوص.

الجمعية الوطنية لحماية المستهلك، أشادت بقرار الحكومة بفتح المحال التجارية امام المواطنين لشراء احتياجاتهم الأساسية من المواد التموينية والخضار والفواكه.

وقال رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك محمد عبيدات في بيان صحفي الأربعاء، إن هذه القرارات جاءت بالوقت المناسب، لاسيما وإن غالبية المواطنين اشتكوا من نفاذ السلع الاساسية التي يحتاجونها بشكل يومي، مناشدا المواطنين التقيد بالتعليمات التي أصدرها رئيس الوزراء فيما يتعلق بالعمر المسموح له بالتنقل لشراء السلع وهو ما بين 16الى 60 عاما.

وطالب المواطنين بالالتزام بالتعليمات التي أصدرتها وزاة الصحة والمتعلقة بضرورة التقيد بارتداء الكمامات والقفازات، وترك مسافة كافية منعا للاحتكاك المباشر مع المواطنين، مشددا على ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون واستعمال المعقمات قبل وبعد الانتهاء من عملية التسوق.

وتمنى على وزارة الصناعة والتجارة والزراعة تأمين الاسواق بجميع السلع والمواد التموينية، ومراقبة الاسواق للتأكد من التزام الباعة بالسقوف السعرية التي تم تحديدها لبعض السلع الاسبوع الماضي وهي الدجاج وبعض انواع الخضار الضرورية مثل البندوره والبطاطا والخيار والبصل.

ودعا عبيدات التجار إلى القيام بدورهم الايجابي تجاه المواطنين من خلال توفير السلع التي يحتاجونها وعدم رفع أسعارها مراعاة للظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز.

الكلمات المفتاحية: الاردن