اقتصاد

الذهب يهبط لكنه يتجه صوب أفضل أسبوع في أكثر من 3 أشهر

انخفض الذهب الجمعة، إذ ارتفع الدولار، لكن المعدن الأصفر بصدد تسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ أواخر يوليو/ تموز، بفضل آمال بمزيد من دعم البنك المركزي؛ إذ يراهن المستثمرون على انقسام في الكونغرس الأميركي في ظل رئاسة جو بايدن.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1939.10 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة (06:18 بتوقيت غرينتش). وزادت الأسعار 2.4% الخميس؛ بفضل تراجع الدولار، مما يجعلها بصدد تحقيق مكسب أسبوعي 3.2%.

وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1940.20 دولارا للأوقية.

وزاد الدولار 0.2%؛ مما يقلص جاذبية الذهب لحائزي بقية العملات.

وقال كايل رودا المحلل لدى آي.جي ماركتس، إنه على مدى الأسبوع الماضي، تحولت دينامية سوق الذهب من تحوط للتحفيز، إلى مجرد مستفيد من الدولار “وذلك التداول انحسر قليلا”.

وأضاف “فور أن نرى غبار الانتخابات يهدأ سيعود مجددا إلى التحرك بدفع من السياسة المالية”.

ويقترب المرشح الديمقراطي جو بايدن من الفوز، غير أن عمليات فرز الأصوات ما زالت جارية في ولايات مهمة.

لكن احتمالات وجود انقسام في الكونغرس تقلص فرص تقديم تحفيز فوري، تقود التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) ربما يسد الفجوة.

وساعدت أسعار فائدة قرب الصفر في ظل إجراءات تحفيز هائلة مدفوعة بالجائحة عالميا الذهب الذي لا يدر عائدا، الذي يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم، على أن يرتفع ما يزيد عن 27% منذ بداية العام الحالي.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.9% إلى 25.10 دولارا للأوقية. ولم يطرأ تغير يذكر على البلاتين عند 982.46 دولارا، بينما ربح البلاديوم 0.7% إلى 2392.65 دولارا.

رويترز