اقتصاد

الذهب أكبر المستفيدين من أزمة سورية الحالية

 عين نيوز –

صعدت أسعار الذهب امس الجمعة مسجلة ثاني أسبوع على التوالي من المكاسب مع استمرار حالة عدم اليقين التي تحيط بعمل عسكري غربي محتمل في سورية.

وعادة ما يُستخدم الذهب كمخزن للقيمة في أوقات عدم اليقين السياسي والمالي.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.73 بالمئة إلى 1344.89 دولار للأوقية (الأونصة) منهيا الأسبوع على مكاسب قدرها 1 بالمئة.

وزادت العقود الأمريكية للذهب تسليم يونيو حزيران 0.5 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1347.90 دولار للأوقية.

وتعافت أسواق الأسهم العالمية بعد موجة مبيعات أثارها تصاعد التوترات التجارية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 1.4 بالمئة إلى 16.65 دولار للأوقية، منهية الأسبوع على مكاسب تبلغ حوالي 2 بالمئة.

وصعد البلاتين 0.44 بالمئة إلى 929.10 دولار للأوقية محققا مكاسب قدرها 1.7 بالمئة على مدى الأسبوع، وهي أكبر زيادة في حوالي شهرين.

وقفز البلاديوم 2.25 بالمئة إلى 985.70 دولار للأوقية بعد أن سجل أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 990.50 دولار. وينهي البلاديوم الأسبوع على مكاسب قدرها 9 بالمئة هي الأكبر منذ يناير كانون الثاني 2017.

وكالات

الكلمات المفتاحية: الازمة السورية- الذهب- المعادن النفيسة