ارتفع الدولار ارتفاعا طفيفا، الأربعاء، بعد تراجعه في وقت سابق، مع عزوف المستثمرين عن المراهنات الكبيرة قبيل نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي.

تحول مؤشر الدولار الأميركي إلى الصعود بعد انخفاضه في المعاملات الآسيوية.

وارتفع 0.1% في أحدث قراءة إلى 92.534.

وحافظ الين الياباني والفرنك السويسري واليورو على مكاسب اليوم السابق خلال المعاملات الآسيوية، وسجل الين الذي يعتبر ملاذا آمنا 109.80 للدولار وبلغ اليورو مستوى 1.1809 دولار.

شهد الدولار صعودا مطردا على مدار شهر بعد تحول مجلس الاحتياطي صوب التشديد في حزيران/ يونيو.

وتنتظر الأسواق لمعرفة ما إذا كان البنك المركزي سيشير إلى توقيت البدء في سحب إجراءات التحفيز وسط تصاعد معدلات التضخم بالولايات المتحدة.

لكن محللي سوق الصرف قالوا إنه ثمة فرصة كبيرة ألا يغير مجلس الاحتياطي السياسة، في ضوء أن طفرة التضخم في الآونة الأخيرة من المرجح أن تكون مؤقتة، فضلا عن بواعث القلق حيال تنامي إصابات فيروس كورونا وهو ما قد يُخرج التعافي الاقتصادي العالمي عن مساره.

وكتب محللو آي.إن.جي في مذكرة “تفشي السلالة دلتا ربما قدم مبررا جيدا لاستمرار توخي الحذر وتأجيل الإعلان عن أي تقليص مهم إلى ندوة جاكسون هول في أواخر آب/أغسطس.”

رويترز