غير مصنف

الدجاني يكشف سر فك الإرتباط :عرفات قلعطنا بالإحصائيات فقال الملك حسين: سأحل عنكم وحلوا عني !

/عين نيوز- خاص- منال الشملة

كشف وزير الداخلية الأسبق ومهندس قرار فك الإرتباط بين الضفتين رجائي الدجاني النقاب عن أسرار وخلفيات قصة فك الإرتباط في عهد جلالة الملك الراحل حسين بن طلال قائلا لأول مرة بأن الملك حسين إتخذ القرار بعد سلسلة بيانات إحصائية صدرت عن دائرة الإرتباط مع منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات وبعد ضغوط عنيفة من الأخير بعنوان {تمثيل الفلسطينيين}.

وقدم الدجاني لقراء عين نيوز الرواية الكاملة لولادة تعليمات فك الإرتباط في عهده كوزير داخلية عام 1988 من حيث الظروف والأسباب والمبررات وقال في حديث موسع وخاص : قلعطوه – يقصد الملك حسين- من كثرة البيانات الإحصائية التي تقول بان أهل الضفة الغربية لا يريدون الأردن فقال الرجل لهم عمليا : حلو عنا وسنحل عنكم.

وأشار إلى أن ياسر عرفات كان يعتبر فلسطيني عام 48 أردنيين ولا يريدهم لكنه يريد إحتكار تمثيل الضفة الغربية وكان يصدر البيانات والإحصائيا ت التي تضايق الملك حسين دوما.

ونفى الدجاني عمليا أن يكون قرار فك الإرتباط قد إتخذ في لحظة إنفعال وغضب من الملك حسين وشرح التفاصيل كاملة لكنه كشف النقاب بالمقابل عن حوار خاص تم بينه وبين الملك عبدلله الثاني بخصوص تطبيقات القرار التي تسيء لسمعة الأردن ومصداقيته وتؤدي للإضرار بأشخاص كثيرون.

وقال الدجاني أن مدير المخابرات الأسبق الجنرا ل محمد الذهبي {تملص} من عقد إجتماع للجنة أمر الملك عبدلله الثاني بتشكيلها بهدف دراسة التطبيقات السيئة لفك الإرتباط ووصف الذهبي بأنه في مرحلة مشاركته في الحكم من الطبيعي ان يكون بحكم منصبه مسئولا عن مجهودات بعض العنصريين الذين يكرهون الشعب الفلسطيني بصفته مديرا للجهاز الذي لا يستطيع أحد مخالفته ولإنه تهرب من مناقشة المسألة حتى بعد أمر ملكي.

الكلمات المفتاحية: احصائيات- اسرار- الاردن- الجنرال- الدجاني- الملك حسين