أخبار الأردن

الحنيفات يطلق مشروع التشجير الوطني

أطلق وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات الخميس، مشروع التشجير الوطني والذي يشمل كافة محافظات المملكة والطريق الصحراوي، بهدف توسيع الرقعة الخضراء، ومكافحة التصحر.

وقال الحنيفات، خلال اجتماع في مديرية الحراج، إن هذا المشروع جاء ضمن محاور التحفيز للقطاع الزراعي، مؤكدا ضرورة أن تكون كافة الخطط قابلة للتنفيذ والاستدامة.

ودعا الى المضي في إطلاق منصات لاستقطاب 5500 موظف مؤقت و300 مهندس زراعي لمدة ثلاثة اشهر للعمل ضمن مشروع التشجير.

وبيّن الحنيفات، أن المشروع يحتاج إلى جهد كبير في ظل شح الموارد المائية، الأمر الذي يحتم العمل على الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية وتسخير كافة الإمكانيات للحصاد المائي والاستفادة من كل قطرة ماء، واختيار الزراعة المناسبة لكل موقع واعتماد اشتال قابلة للحياة والاستدامة.

وأشار إلى ضرورة الجاهزية التامة في الأدوات الداعمة لمشروع التشجير والمضي في انشاء مركز التشجير الصحراوي في القطرانة وربط المشروع مع هذا المركز إضافة إلى ربط المرجعية الفنية لإدارات الحراج مع مركز التشجير، وتناغم كافة المشاريع المشابهة.

وقال الحنيفات، إن الحراج رئة الأردن وللغابات أهمية كبرى، موضحا أن التوسع في الرقعة الخضراء ضرورة وليس ترف للتغلب على التصحر.

وأكد على ضرورة استغلال كافة أنواع المياه من محطات التنقية في الشركات ومحطات الوقود على الخط الصحراوي.

كما دعا إلى التفعيل الحقيقي لجوار الغابة ضمن القانون، عبر الاستفادة من جوار الغابات وإعطاء الأولوية للمؤسسات الاهلية مثل البلديات، حيث تتوفر سبل المحافظة على المواقع والاستدامة والحماية إضافة إلى الجمعيات الحقيقية الناجحة، ما يعكس أثرا اقتصاديا مباشرا إضافة للحفاظ على الغابات وابقائها تحت عين الرقيب من قبل الحراج.

وأشار إلى ضرورة إيجاد خارطة طريق واضحة لكل إجراءات العمل ومراحله وتحديثها بشكل دائم.

الكلمات المفتاحية: الاردن- مشروع التشجير