وأضاف المجالي، لـ “المملكة”، أن الحكومات السابقة تجاوبت بخصوص مساعدة الملكية من خلال رفع رأس مالها إلى 50 مليون دينار ولكن لم يتم تنفيذ ذلك.

وأشار إلى أن الحكومة الحالية دفعت 25 مليون دينار في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

ولفت، إلى أن “الملكية مستمرة في التعاون مع الحكومة”.

“جائحة كورونا أثرت على عمل الملكية الأردنية وخاصة الربع الأول من العام الحالي بسبب الإغلاقات وأصبح هنالك تحسن بالعمل في نيسان/أبريل 2021، وأصبحت حركة الطيران للملكية نشطة في أيار/مايو 2021″، وفقا للمجالي.

ارتفعت خسائر شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية (الملكية الأردنية) في الربع الأول من العام الحالي؛ لتسجل 36.4 مليون دينار مقارنة مع خسائر بقيمة 25.47 مليون دينار في الربع الأول من عام 2020، حسب ما أظهرت بيانات مالية للشركة اطلعت عليها “المملكة”.

كما تراجعت أعداد مسافري شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية (الملكية الأردنية)، إلى 751 ألف مسافر في عام 2020، وبنسبة انخفاض بلغت 77%، مقارنة مع 3.3 ملايين مسافر في عام 2019، جراء الإغلاقات وتوقف حركة السفر التي تزامنت مع أزمة كورونا، بحسب محضر اجتماع الهيئة العامة السنوي، الذي اطلعت عليه المملكة”.

وبيّن المجالي أن “الملكية بانتظار فتح الخطوط مع أوروبا لتنشيط الحركة من الأردن لأوروبا وبالعكس”.

وأوضح المجالي، “في الوضع الحالي، إيجار الطائرات يتناسب مع حجم التشغيل، يوجد إيجارات ثابتة للطائرات وحجم التشغيل عالٍ، ومع انخفاض حجم التشغيل السنة الماضية وبداية العام الحالي أصبح الإيجار عاليا مع كمية التشغيل”.

وتابع، إنه “تم تخفيض الإيجار؛ لينتهي الإيجار الثابت ويصبح حسب استغلال الطائرة مما قلل الكلف، مرجحا انخفاض الكلف عن السنة الحالية والمقبلة نحو 40 ألف دولار تقريبا من خلال المفاوضات مع كل شركات تأجير الطيران”.

وقال المجالي، إنّ “شركات التأجير طلبت من الملكية تمديد فترات الإيجار للطائرات مقابل التحسين الذي حصل”. /المملكة