غير مصنف

الحراك الشبابي الأردني للعاطلين عن العمل: لن يكلفنا الكلام أكثر مما كلفنا الصمت

الحراك الشبابي

عين نيوز-خاص/

الحراك الشبابي
الحراك الشبابي

أصدر الحراك الشبابي الأردني بيانا عصر اليوم الثلاثاء يدعو خلاله العاطلين عن العمل للمشاركة باعتصام في الأول من أيار، والذي يصادف يوم العمال العالمي والذي ينظمه التجمع الأردني للعاطلين عن العمل أمام وزارة العمل الأردنية.

وأكد البيان أن على المواطنين المطالبة بحقهم الدستوري في التشغيل ومن أجل محاربة الفساد في وزارة العمل والخدمة المدنية، وضرورة المدافعة عن حقوق العاملين والموظفين التي يتم التحايل عليها من قبل أصحاب العمل، كما ورد في البيان.

واليكم نص البيان:

تشهد بلادنا منذ سنوات انتشار ظاهرة البطالة في صفوف المجتمع الأردني وخصوصاً الشباب وتعود هذه الظاهرة إلى العديد من السياسات الاقتصادية كان أهمها السياسة التعليمية التي حولت جامعاتنا من مؤسسات تعليمية ترفد سوق العمل باحتياجاته إلى مؤسسات ربحية لا تُعني باحتياجات سوق العمل واقتصادنا الوطني ، كما يعاني شبابنا الأردني من استشراء المحسوبية والواسطة التي طالت جميع مفاصل الدولة وخاصة في ديوان الخدمة المدنية التي تستمر باغتصاب حق الشباب الأردني بالعمل من خريجي الكليات والجامعات .

ان الاستمرار بهذه السياسات الخاطئة والمجحفة بحق شبابنا الأردني يتطلب منا كحراك شبابي أردني إلى العمل من اجل الدفاع عن حقنا الدستوري والذي تنص عليه المادة السادسة من دستورنا الأردني والتي تكفل حق التعليم والعمل وتكافؤ الفرص بين المواطنين.

إن مطالبتنا بحق العمل والتشغيل هو حق دستوري وإنساني وعلينا استرداد حقنا من أنياب الفساد والمحسوبية في بلدنا العزيز .

ولذلك فأننا في الحراك الشبابي الأردني ندعو المواطنين والمواطنات من مختلف المحافظات الأردنية إلى المشاركة باعتصام الشباب الأردني في يوم الأول من أيار “يوم العمال العالمي” والذي ينظمه التجمع الأردني للعاطلين عن العمل أمام وزارة العمل الأردنية للمطالبة بحقهم الدستوري في التشغيل ومن اجل محاربة الفساد في وزارة العمل وديوان الخدمة المدنية وأيضا للدفاع عن حقوق العاملين والموظفين التي يتم التحايل عليها من قبل أصحاب العمل .

 

الكلمات المفتاحية: أصحاب العمل- اغتصاب- الأردن- الاقتصاد الوطني- البطالة- الحراك الشبابي