عربي ودولي

الثوار يعلنون اعتقال صحّاف القذافي أثناء هروبه من سرت

عين نيوز- رصد/

 

بعد أن اشتهر بتصريحاته الشبيهة بتصريحات وزير إعلام صدام حسين، محمد سعيد الصحّاف، يبدو أن المتحدث الرسمي باسم النظام الليبي السابق موسى إبراهيم أصبح في قبضة الثوار، بحسب ما أفاد أحمد الترهوني، أحد القادة الميدانيين للثوار أمس.

وقال الترهوني إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من ثوار مصراتة المرابطين على تخوم مدينة سرت، أكدوا فيه أنهم ألقوا القبض على إبراهيم خلال محاولته الخروج من سرت متنكراً أثناء عملية إجلاء سكان المدينة لحمايتهم من العمليات العسكرية الجارية فيها.

ولفت إلى أنه تم نقل إبراهيم إلى مدينة مصراتة فور القبض عليه في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول.

من جهة أخرى، عثر في طرابلس أمس، على مقبرة جماعية في الغابة الملحقة بفندق “ريكسوس” الذي كان يقيم فيه الصحافيون الأجانب قبل سقوط العاصمة في أيدي الثوار.

وحسب معلومات أولية، فقد عُثر على ثماني جثث مدفونة في حفرة واحدة بالقرب من الفندق المذكور، الذي يقع على بعد أمتار من باب العزيزية، المقر السابق للعقيد معمر القذافي.

وقال طبيب شرعي إن الجثث غير متحللة بالكامل، وهو ما يشير إلى أن عملية دفنها في هذه المقبرة، جاءت قبل فترة قصيرة من فرار كتائب القذافي من طرابلس.

(طرابلس ـــــ أ ف ب، يو بي أي، رويترز)

 

الكلمات المفتاحية: الصحاف- القذافي- سرت- صدام حسين- مصراتة- موسى ابراهيم