اقتصاد

التأكيد على ضرورة استخدام الطاقة الشمسية تقنيات الطاقة الخضراء

عين نيوز  – بترا

دعت ورشة عمل حول السخانات الشمسية وترشيد استخدام الطاقة الى ضرورة اتخاذ الاجراءات الكفيلة لتطبيق استخدام الطاقة الشمسية تقنيات الطاقة الخضراء.

وناقشت الورشة التي نظمتها جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان امس الاربعاء وبمشاركة نخبة من المهندسين والعاملين والمهتمين في مجال الطاقة الشمسية التحديات التي تواجه قطاع الطاقة وسبل تنفيذ استخدام السخانات الشمسية في الوحدات السكنية. وقال وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي خلال افتتاحه فعاليات الورشة إن قطاع الطاقة يشكل التحدي الأكبر الذي يواجه العالم لما لها من تأثير على الاقتصاد والصناعة والسياسات الداخلية والخارجية.

وأكد أهمية تنظيم هذه الورشة التي تقدم رؤى علمية بشأن تنظيم الطاقة الشمسية وتساهم في صياغة الاستراتيجيات والخطط المستقبلية، مشيرا الى أهمية الترويج للحلول المتعلقة بمتطلبات واستخدامات الطاقة المتجددة والخضراء ومفهوم الاستدامة من مصادر الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح والحرارة الجوفية والطاقة المائية.

وطالب بتسريع اعتماد وتطبيق تقنيات الطاقة الخضراء من خلال تخفيض كلف بنائها وتصنيعها وتشغيلها مع الحفاظ على التقدم الملحوظ في تعزيز الكفاءة في استهلاك الطاقة من خلال تأهيل الكفاءات ودعمها لتتمكن من النهوض بصناعة وعلوم الطاقة المتجددة. وأوضح أن الاردن بدأ باتخاذ خطوات عملية وذلك بصدور الارادة الملكية بتشكيل اللجنة الملكية للطاقة عام 2007 لمراجعة الاستراتيجية الوطنية للطاقة واستحداث جائزة للتميز في هذا المجال والتشجيع على الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة وسن التشريعات الكفيلة بإنجاح هذه الاستراتيجية.

وقال ان مجلس البناء الوطني الاردني بدأ بوضع تشريعات واطر قانونية فيما يتعلق باستخدامات الطاقة من خلال اعداد كودة خاصة للطاقة الشمسية كطاقة بديلة ومتجددة لاستخدامها في المجالات الحرارية والكهربائية وإعداد كودة المباني الموفرة للطاقة وكودة العزل الحراري.

بدوره اقترح رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان كمال العواملة إلزامية تنفيذ استخدام السخانات الشمسية في الوحدات السكنية منذ التصميم الاولي وربطه بتصديق نقابة المهندسين على المخططات الهندسية بحيث تصبح جزءا اساسيا من متطلبات إنشاء المباني كتمديدات المياه والكهرباء.

وأشار نقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات الى ضرورة توعية المواطن باستخدامات الطاقة الشمسية وتغيير الانظمة المتعلقة بالبناء ووضع السخانات الشمسية ضمن المخطط الهندسي وأن تكون الاجراءات التي سيتم اتخاذها بموضوع الطاقة المتجددة مدروسة بشكل جيد.

وحذر رئيس مجلس ادارة شركة الكهرباء الوطنية المهندس مالك الكباريتي من ارتفاع مديونية الشركة خلال الاعوام القادمة، معتبرا قطاع الاسكان من اهم القطاعات التي تساهم في تخفيف استهلاك الطاقة في حال تركيب السخانات الشمسية واستخدام العزل الحراري.