عربي ودولي استئناف مفاوضات سد النهضة عبر اجتماع افتراضي (عبر الإنترنت)، بين وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا

البرهان في مصر تلبية لدعوة رسمية من السيسي

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء في القاهرة رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، بحضور رئيسي مخابرات البلدين، لبحث ملفات سد النهضة، والتطبيع مع إسرائيل والعلاقات الثنائية.
وذكرت وكالة أنباء السودان الرسمية أن الزيارة الرسمية التي تستغرق يوما واحدا، تأتي تلبية لدعوة رسمية من السيسي.
وحضر اللقاء كل من رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، ورئيس المخابرات العامة السوداني جمال عبد المجيد، ووزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين.
بيان الرئاسة المصرية أكد عقب المحادثات أنه تم بحث عدد من القضايا، من بينها التطورات بملف سد النهضة في ضوء الموقف الحالي للمفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.
وأشار البيان إلى تمسك الجانبين بالتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يضمن قواعد واضحة لعملية تعبئة وتشغيل السد، بما يحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.
كما شدد البيان على توافق الجانبين بشأن الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة للشعبين السوداني والمصري باعتبارها مسألة أمن قومي.
من جهة ثانية، أضاف البيان أن السيسي أكد مساندة مصر لإرادة وخيارات القيادة السودانية في صياغة مستقبل بلادها، مرحبا بالجهود التي من شأنها مساعدة السودان على مواجهة أزمته الاقتصادية بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار والسلام الإقليميين.
وتأتي زيارة البرهان للقاهرة بالتزامن مع استئناف مفاوضات سد النهضة عبر اجتماع افتراضي (عبر الإنترنت)، بين وزراء الري في مصر والسودان وإثيوبيا، بدعوة من دولة جنوب أفريقيا ورعاية الاتحاد الأفريقي.
وكانت الوكالة السودانية الرسمية قد نقلت أمس عن وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس أن بلاده ستشارك في اجتماع الثلاثاء للتباحث حول اقتراح طرق ومناهج تفاوض مغايرة لتلك التي اتُّبِعت في الجولة الماضية، والتي أفضت إلى طريق مسدود.
فيما قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في بيان يوم السبت الماضي، إنه “لا توجد قوة” يمكنها أن تمنع بلاده من تحقيق أهدافها التي خططت لها بشأن سد النهضة.

الكلمات المفتاحية: السودان- سد النهضة- مصر