غير مصنف

البخيت يفضل الإستقالة بعد قانون الإنتخاب والتكهنات تشتعل لصالح فايز الطراونة

عين نيوز- خاص-

إشتعلت صالونات عمان السياسية خلال عطلة العيد الأخيرة بالشائعات والتسريبات التي تتحدث عن قرب ولادة حكومة جديدة تخلف حكومة الدكتور معروف البخيت حيث رددت شخصيات برلمانية وسياسية وحزبية معلومات عن إحتمالات مرجحة لإجراء تغيير وزاري وتكليف وزارة جديدة تتولى إنجاز التعديلات الدستورية مع البرلمان.

ولم تظهر أي من الخطوات التي يمكن الإعتماد عليها في هذا الصدد لكن جلسات النميمة السياسية المعتادة خلال عطلة العيد بين السياسيين والإعلاميين قفزت بأسماء جديدة مرشحة لتولي الحكومة خلفا للبخيت وهي معلومات وأنباء أقرب للتسريبات وأحيانا الشائعات حتى اليوم. وبين الأسماء التي وردت على الألسنة الدكتور فايز الطراونة كشخصية سياسية يفترض ان تكون قادرة على التعامل مع حراكات الجنوب خصوصا في ظل تصاعد وتيرة الهتافات في الكرك والطفيلة تحت عناوين المطالبة بالإصلاحات السياسية .

لكن عين نيوز إستمعت لتحليلات تحدثت عن شخصيات أخرى من بينها الدكتور عون الخصاونة ووزير الخارجية ناصر جوده وأخرون وبطبيعة الحال لا يمكن التأكد من صدقية هذه الأقاويل التي كانت أساسا لأحاديث العيد بين السياسيين رغم عدم وجود مؤشرات قوية على تغيير الحكومة حتى الأن على الأقل.

وكان البخيت قد أبلغ عين نيوز في وقت سابق بأن حكومته باقية إلى حين إنجاز الإصلاح السياسي ملمحا عندما سألنه عين نيوز عن دعوات إستقالته على خلفية قضية الكازينو إلى أنه لا يجد مبررا للإستقالة بسبب ملف الكازينو ويفضل ان يستقيل بعد إنجاز أجندة حكومته في قطع المسافة الأهم في الإصلاح السياسي قائلا: أفضل الإستقالة إذا كانت خيارا بعد إنجاز قانون الإنتخاب الجديد ووضع أسس الإصلاح السياسي.وخلال العيد نقلت نفس العبارات التي سمعتها عين نيوز عن الرئيس البخيت بخصوص أولياته في الإستقالة لو كانت خيارا.

الكلمات المفتاحية: استقالة- الاردن- البخيت- تشريبات- تعديلات- تكليف وزاري